مجموعة العشرين "تقترب" من تحقيق النمو المستهدف

Image caption وزراء مالية ومحافظوا البنوك المركزية لمجموعة العشرين

أعلن وزراء مالية أكبر 20 اقتصاد في العالم الأحد أنهم على وشك الوصول إلى هدفهم بزيادة الناتج المحلى الإجمالي العالمي بأكثر من تريليونى دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وجاء في البيان الختامي للاجتماع الذي عقد على مدى يومين في كيرنز بولاية كوينزلاند في استراليا ان "تحليلات اولية لصندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية اظهرت ان هذه الاجراءات ستزيد اجمالي ناتجنا المحلي 1.8 نقطة مئوية إضافية".

وقال وزير الخزانة الأسترالي جو هوكى، الذى تستضيف بلاده اجتماع مجموعة العشرين شمالي أستراليا، إن وزراء مالية مجموعة العشرين ومحافظو بنوكها المركزية وافقوا على أكثر من 900 مبادرة لتلبية الهدف الذى وضع فى فبراير/شباط خلال اجتماع في سيدنى.

وأضاف أن تحليل تلك المبادرات يظهر أن من شأنها تعزيز الناتج المحلى الإجمالي المجمع للبلدان الأعضاء بنسبة 1.8 بالمائة فوق المستويات المتوقعة خلال السنوات الخمس المقبلة.

واضاف البيان انه في ظل بطء النمو العالمي لا بد من مبادرات اضافية لبلوغ الهدف الذي حدده في فبراير/شباط وزراء مالية المجموعة خلال اجتماع في سيدني المتمثل بزيادة اجمالي الناتج المحلي نقطتين مئويتين اضافيتين بحلول العام 2019.

وسيكون التركيز على الاستثمار في البنية التحتية للمساعدة في الوصول إلى هذا الهدف، بحسب البيان.

وكان صندوق النقد الدولي خفض توقعاته الاقتصادية، إذ توقع أن الاقتصاد العالمي سينمو بنسبة 3.4 في المائة هذا العام، بدلا من 3.7 بالمائة التي كان قد تنبأ بها سابقا، بسبب ضعف النمو في الولايات المتحدة وروسيا والاقتصادات النامية.

يذكر ان دول العشرين تمثل مجتمعة 85 في المئة من حجم الاقتصاد العالمي، وتشمل الولايات المتحدة والارجنتين واستراليا والصين والبرازيل والمملكة المتحدة وكندا وفرنسا والمانيا والهند واندونيسيا وايطاليا واليابان والمكسيك وكوريا الجنوبية وروسيا والسعودية وجنوب افريقيا والاتحاد الاوروبي.

المزيد حول هذه القصة