أوروبا: السماح باستخدام الهواتف المحمولة أثناء الطيران

مصدر الصورة AP

أعلنت الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران، المعروفة اختصارا بـ "EASA "، إمكانية تشغيل الأجهزة الإلكترونية مثل الهواتف المحمولة أثناء الرحلات الجوية.

وأوضحت الوكالة أن الأجهزة الإلكترونية لا تمثل خطرا على سلامة الرحلات.

ويفتح هذا الإعلان الطريق أمام شركات الطيران للسماح باستخدام الهواتف المحمولة، وذلك بمجرد أن تجري تلك الشركات مراجعاتها الخاصة لإجراءات السلامة.

ويضطر المسافرون جوا حاليا لضبط هواتفهم على وضع الطيران، ويجرون مكالماتهم في المطارات فقط.

وتضع الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران الأطر الأساسية لشركات الطيران، لاتخاذ قراراتها بشأن إجراءات السلامة.

وتقول الوكالة إن كل شركة طيران سيظل عليها أن تجري عملية تقييم، للتأكد من أن أنظمة الطائرات لديها لا تتأثر بالإشارات الصادرة من الأجهزة الإلكترونية المحمولة، قبل أن تضع قواعدها الخاصة لتشغيل تلك الأجهزة.

وبناء على ذلك، فإنه قد يتم تأجيل تطبيق القواعد الجديدة في بعض شركات الطيران.

وأضافت الوكالة أن شركات الطيران يمكنها أن تختار بين أنظمة مختلفة لتشغيل الهواتف المحمولة.

تحليل: ريتشارد ويستكوت

مراسل بي بي سي لشؤون النقل

مصدر الصورة Getty
Image caption ستقوم شركات الطيران بإجراء مرجاعاتها الخاصة للسلامة قبل السماح باستخدام الهواتف المحمولة

تزيح هذه الخطوة العقبات التنظيمية، التي تمنع المسافرين في أوروبا من إجراء اتصالات هاتفية، أو استخدام شبكات الإنترنت اللاسلكية "الواي فاي" أثناء الرحلات، أوحتى أثناء سير الطائرة في المدرج.

لكن هذا لا يعني أنك مضطر لتحمل ثرثرة الشخص الذي يجلس أمامك في الرحلة المقبلة لمدة ساعة، وهو يتحدث في الهاتف عن شؤون عمله.

أولا وقبل كل شيئ، لن تكون إشارة الهاتف المحمول متاحة لك حينما تكون الطائرة على ارتفاع 33 ألف قدم بأية حال.

ثانيا، ستحتاج شركات الطيران إلى أن تدفع أموالا مقابل تجهيز طائراتها بالتقنية اللازمة لتشغيل أجهزة الهاتف وشبكات الواي فاي.

وثالثا، على المسافرين أيضا أن يدفعوا مقابل هذه الميزة.

فشركة الخطوط الجوية البريطانية، على سبيل المثال، لديها بالفعل رحلة جوية واحدة من لندن إلى نيويورك من درجة رجال الأعمال، يتاح فيها للمسافرين استخدام شبكات الواي فاي وإرسال الرسائل النصية.

لكن الشركة تحظر على الركاب حتى الآن إجراء مكالمات هاتفية، لأنه كلما أجرت استطلاعا لرأي المسافرين يرفض معظمهم فكرة أن يتحدث كل من حول في الطائرة هاتفيا أثناء الرحلة. وتبقى الطائرات هي المكان الوحيد حتى الآن الذي لا يمكن لجهة عملك أن تصل إليك فيها عبر الهاتف.

المزيد حول هذه القصة