طيران الإمارات: الطلب الآسيوي على السفر لافريقيا تأثر بإيبولا

مصدر الصورة

انخفض الطلب على الرحلات الجوية المتجهة من آسيا إلى افريقيا بسبب المخاوف بشأن فيروس إيبولا، حسبما قال رئيس طيران الإمارات.

ويواجه غرب القارة الافريقيةأسوأ تفش لمرض الإيبولا منذ اكتشافه في عام 1976. ووفقا لأحدث أرقام لقي 3338 شخصا حتفهم بالمرض معظمهم في ليبيريا وسيراليون والسنغال.

وطيران الامارات من اكبر خطوط الطيران في العالم وساعدت في ان تصبح دبي مركزا دوليا للطيرات. وتمثل دبي نقطة توقف رئيسية للعملاء الاسيويين المتجهين الى افريقيا.

وقال تيم كلارك أمام مؤتمر استثمار يركز علي افريقيا "هناك مؤشرات على أن الطلب في الشرق يتراجع بعض الشيء بسبب الاعتقاد بأن إيبولا متفش في كل أنحاء افريقيا."

واوقفت طيران الامارات في اغسطس/اب رحلاتها الى غينيا حيث بدأ ظهور التفشي الحالي لإيبولا، ولكن رحلاتها استمرت الى المناطق الاخرى التي تأثرت بالمرض.

وقال كلارك إن الشركة لا تفكر في إيقاف رحلاتها على أي مسار افريقي آخر.