فيسبوك تتعهد بمكافحة "التفضيلات المزيفة"

مصدر الصورة AFP
Image caption فيسبوك تعتقد أن الإعجابات المزيفة قد توقف نشاط الشركات على شبكة التواصل الاجتماعية

تعهدت شركة فيسبوك "بالتخلص بشدة من التفضيلات المزيفة" على شبكتها الاجتماعية، وقالت إنها كسبت أكثر من ملياري دولار في أحكام قانونية ضد أولئك الذين يبيعون هذه التفضيلات المزيفة للشركات.

وتشتري العديد من الشركات تفضيلات لجعل منتجاتها أو علاماتها التجارية تبدو كما لو كانت أكثر شعبية أمام الجمهور.

لكن فيسبوك قالت إن الحصول على التفضيلات بهذه الطريقة "يضر أكثر مما ينفع"، كما أنها قد تعني أن ينتهي المطاف بالشركات "بالتقصير في الأعمال" على الشبكة الاجتماعية.

وأضافت فيسبوك، في بيان لها على مدونتها الأمنية : "لدينا حافز قوي للتخلص بشدة من التفضيلات المزيفة لأن الشركات والأشخاص الذين يستخدمون منصتنا يرغبون في اجراء اتصالات ونتائج حقيقية، لا مزيفة".

وفسرت الشركة :"يغري باعة التفضيلات المزيفة مديري الصفحة بعروض شراء 10000 تفضيل" أو عروض أخرى.

وقالت الشركة :"لتقديم تلك التفضيلات ، يحاول المحتالون غالبا إنشاء حسابات وهمية، أو في بعض الحالات، اختراق حسابات حقيقية من أجل استخدامها لإرسال البريد المزعج والحصول على المزيد من التفضيلات ".

وقالت فيسبوك :"نظرا لأن هذه العمليات الاحتيالية تجرى بدوافع مالية، نركز جُل طاقتنا على جعل هذه الإساءة أقل ربحية بالنسبة للمحتالين".

وقالت الشركة إن هذه الجهود تتضمن الاستثمار في العمليات الحسابية المتطورة المضادة لبرامج الاحتيال.

وكشف تحقيق لبي بي سي عام 2012 حجم التزوير المشابه لهذه الحالة.

وانشأ مراسل بي بي سي للتكنولوجيا، روي سيلان جونز، شركة وهمية تدعى "فيرشوال باغيل" للوقوف على ما يحدث عندما يدفع أموالا مقابل الإعلان على الشبكة.

واكتشف أن العديد من "التفضيلات" التي حصلت عليها الشركة كانت من حسابات مريبة، لم يكن من بينها عملاء فعليون لديهم أنشطة أعمال حقيقة.

المزيد حول هذه القصة