أسواق الأسهم الآسيوية تحقق ارتفاع ايجابيا

بورصة يابانية مصدر الصورة Getty
Image caption ضعف العملة اليابانية الين أمام الدولار عزز مكاسب الأسهم اليابانية لترتفع بأكثر من 3 في المائة

ارتفعت الأسهم اليابانية بأكثر من 3 في المائة في معاملات أمس الاثنين، مدعومة بالمكاسب التي حققتها بورصات وول ستريت الأمريكية، بالإضافة لضعف العملة اليابانية الين، الأمر الذي عزز من قدرة الصادرات اليابانية على المنافسة.

وساعد هذا الاتجاه الايجابي مؤشر نيكاي 225 في تحقيق أكبر ارتفاع يومي له منذ ما يزيد عن عام.

وارتفع الدولار الأمريكي أمام الين الياباني مسجلا 107.17 ين، بدلا من 106.22 ين يوم الجمعة الماضي.

وعززت شركة تويوتا، أكبر مصدر في اليابان، من مكاسبها وارتفع السهم بما يقرب من 5 في المائة، في الوقت الذي ارتفعت أسهم شركة هوندا للسيارات 3 في المائة.

وشهدت تعاملات الاثنين الصباحية أيضا ارتفاع أسواق أسيوية أخرى بما فيها هونغ كونغ.

وجاءت نتائج الأسواق الآسيوية الايجابية في أعقاب البيانات الاقتصادية وأرباح الأسواق الأمريكية التي كانت أفضل من المتوقع، مما ساعد في استقرار وول ستريت، بعد أيام قليلة من الاضطراب الأسبوع الماضي.

وكانت الأرقام المخيبة للأمال في ألمانيا والصين واليابان قد تسبب في قلق المستثمرين حول صحة الاقتصاد العالمي وتفشي وباء إيبولا.

أرقام ايجابية

وسجل مؤشر هانغ سينغ في هونغ كونغ ارتفاعا 0.52 في المائة، في تعاملات صباح الاثنين، بينما بلغ ارتفاع مؤشر شنزهين سي اس آي 300، في شنغهاي بالبر الرئيسي بالصين إلى 0.41 في المائة.

بينما ارتفعت أسواق الأسهم في استراليا 1 في المائة، بمساهمة من القطاع المصرفي وقطاع التعدين.

وحقق مؤشر اس& بي / اية اس اكس 51.6 نقطة، مسجلا أكبر ارتفاع خلال ثلاثة أسابيع ومضيفا أرباح جديدة إلى ما حققه الجمعة.

وكانت كبرى البنوك الاسترالية مثل ويستباك وناشونال استراليا بنك، واية ان زد قد ارتفعت هي الأخرى بأكثر من 1 في المائة خلال تعاملات اليوم.

وفي كوريا الجنوبية تخطى ارتفاع مؤشر كوسبي حاجز 1.3 في المائة صباح الاثنين، ليستعيد أداءه الايجابي بعد ثلاثة أيام من الخسائر الأسبوع الماضي.

وفي سوق العملات كان هناك توقعات بارتفاع الروبية الأندونيسية، بعد أداء جوكو وديدو اليمني الدستورية رئيسا للبلاد.

المزيد حول هذه القصة