شركة إسرائيلية تزود مصر بالغاز الطبيعي

مصر، غاز طبيعي مصدر الصورة BG
Image caption كانت مصر قبل عام 2012 هي التي تصدر الغاز لإسرائيل والأردن

قررت شركة إسرائيلية تزويد مصر بالغاز الطبيعي بعد مرور أكثر من عامين على توقف الغاز المصري لإسرائيل بسبب أعمال تخريب تعرضت لها أنابيب التصدير، حسب ناطق باسم الشركة.

وظلت إسرائيل لأكثر من عقد من الزمن تعتمد على إمدادات الغاز الطبيعي المصري إذ كانت إسرائيل تستورد نحو 40 في المئة من احتياجاتها بموجب اتفاق وقع بين البلدين في عام 2005.

وألغت مصر في أبريل 2012 الاتفاق الثنائي، قائلة إن إسرائيل لم تف بالتزاماتها المالية بخصوص صفقة الغاز.

وجاء قرار مصر إلغاء اتفاق الغاز الطبيعي في ظل هجمات تعرضت لها أنابيب التصدير التي كانت تصدر الغاز إلى إسرائيل والأردن.

وأخبر مالكو شركة تمار للغاز الإسرائيلية البورصة في تل أبيب أنهم أبرموا اتفاقا مع شركة "دولفينوس هولندينغ" المصرية.

وجاء في بيان لشركة تمار أنها "تنخرط في مفاوضات حصرية" مع شركة "دولفينوس هولندينغ" لتزويد مصر بنحو 2.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي على مدى سبع سنوات.

وتابعت شركة تمار أن شركة دولفينوس هولندينغ "تمثل اتحادا يضم زبائن غير حكومين كبار في المجال الصناعي والتجاري معنيين بتوفير الغاز الطبيعي" لمصر.

وسيصدر الغاز الطبيعي إلى مصر باستخدام أنابيب الغاز التي كانت مصر قد شيدتها لتصدير الغاز إلى إسرائيل والأردن.

ويقدر الخبراء أن قيمة اتفاق الغاز بين البلدين تبلغ 4 مليارات دولار أمريكي.

ويذكر أن اتفاق تصدير الغاز إلى إسرائيل الذي كانت مصر قد وقعته معها مثل أكبر اتفاق تجاري بين البلدين منذ توقيع معاهدة كامب ديفيد للسلام بين البلدين في عام 1979.

المزيد حول هذه القصة