روسيا وأوكرانيا "تتوصلان لاتفاق" بشأن أزمة الغاز

مصدر الصورة AFP
Image caption قطعت روسيا إمدادات الغاز في يونيو/ حزيران

توصلت روسيا وأوكرانيا إلى اتفاق لإنهاء النزاع بينهما بشأن الغاز، حسبما أعلن رئيس شركة الغاز الحكومية الأوكرانية.

وقال اندري كوبوليف لبي بي سي إن شركة نافتوغاز مستعدة لتسوية حصة من دوينها، وأن الجانبين اتفقا على سعر الغاز خلال موسم الشتاء المقبل.

لكنه اتهم شركة الطاقة الحكومية الروسية (غازبروم) بأنها تريد "خلق أزمة أخرى".

وقطعت روسيا إمدادات الغاز إلى أوكرانيا في يونيو/ حزيران بسبب تأخر سداد المستحقات.

وامتنعت أوكرانيا عن السداد بعدما رفعت روسيا أسعار الغاز بنسبة كبيرة.

وخلال الأسبوع المنصرم، انخرط الجانبان والمفوضية الأوروبية في محادثات. ومن المقرر إجراء المزيد من المفاوضات الأسبوع المقبل.

وتدهورت العلاقات بين الدولتين بعد الإطاحة بالرئيس الأوكراني الحليف لروسيا، فيكتور يانوكوفيتش، في فبراير/ شباط، وتأييد موسكو لاحقا للانفصاليين في شبه جزيرة القرم ومناطق أخرى في أوكرانيا.

"قضية رئيسية"

وقال كوبوليف "توصلنا لإجماع على كل بنود الصفقة. أوكرانيا قدمت بادرة حسن نية ومستعدة لتسوية جزء (من الفواتير المستحقة عليها)."

وبالرغم من أن الجانبين توصلا إلى تسوية بشأن أسعار الغاز في الشتاء، إلا أن هناك "قضية رئيسية" مازالت دون حل، بحسب المسؤول الأوكراني.

وأوضح كوبوليف أن "أوكرانيا ترغب في رؤية اتفاق ملزم يتيح تثبيت ترتيبات التسعير لمدة ستة أشهر."

وحتى الآن، ترفض غازبروم توقيع مثل هذه الاتفاقية، بحسب رئيس شركة الغاز الأوكرانية.

وقال كوبوليف إنه "في ابريل، ضاعفت غازبروم تقريبا أسعارها، ونخشى من إمكانية حدوث هذا في المستقبل."

ونفى رئيس نافتوغاز الاتهامات بأن أوكرانيا سحبت من الغاز الذي يمر عبر أراضيها في طريقه إلى باقي أنحاء أوروبا لتعويض النقص في الإمدادات الخاصة بها.

وقال كوبوليف "نعتقد أن فكرة غازبروم في هذا الشتاء هي خلق أزمة أخرى، بحيث يصبحون قادرين على اتهامنا بأي شيء."

المزيد حول هذه القصة