كيف توازن معادلة ارتفاع الدخل ومستوى الإنفاق؟

مصدر الصورة Thinkstock

الحصول على زيادة كبيرة في الراتب الشهري أو عمولة ما ستجعل أيّ شخص يعجّل بإنفاق ما لديه من نقود. فهل هذه خطوة حكيمة؟

خلال السنوات الثلاث الماضية، تضاعف الراتب الذي تحصل عليه السيدة جيل جاسينتو، ذات الـ 29 عاماً. ويعود الفضل في ذلك إلى مفاوضات زيادة الراتب التي خاضتها، والنظام الجديد للعمولات والمكافآت الذي طُبق في شركتها.

لكنها لم تسرف في إنفاق كل هذه الزيادة التي حصلت عليها لشراء الكماليات الشخصية – مع أن تلك الفكرة كانت مغرية في حد ذاتها.

تقول جاسينتو، وهي المديرة المساعدة بشركة "وركس" التي تملكها نيكول وليامز، وهي شركة متخصصة في دراسة أنماط حياة المرأة والمهن التي تشغلها: "عيناك تتفتحان، وتبدأ بالتفكير... ماذا عليّ أن أفعل بكل هذا؟ لكن طبيعتي كانت دوماً هي التوفير."

استعملت جاسينتو أولاً تلك المبالغ الإضافية في فتح حساب تقاعدي والتوفير فيه. إنها تساهم الآن بأكبر قدر ممكن للتوفير سنوياً في ذلك الحساب.

ولحسن الحظ، لم تكن مدينة لأحد، لذا فقد تحولت باتجاه أمور أقل إلحاحاً، مثل الانتقال إلى شقة في منطقة سكنية أفضل في مدينة نيويورك، واختيار الملابس الأكثر أناقة التي ترتديها في العمل.

وبعد توفيرها للضروريات، تستطيع جاسينتو الآن أن تنفق أموالها الإضافية على جوانب أخرى، ويشمل ذلك القيام بعدة رحلات دولية كل عام.

سواء كانت الزيادة في الراتب كبيرة أو كانت مبلغاً زهيداً، فإن كيفية صرف وتوجيه الأموال الإضافية تعد أمرا محيرا. وتختلف الخطوات المتبعة في ذلك، وبعضها يكون أذكى من غيرها.

ماذا ستحتاج؟

أول شيء تحتاجه هو أن تتمالك نفسك وتمتنع عن الإكثار من شراء الكماليات غير الضرورية، وضبط النفس للوصول إلى قرارات مالية ذكية في ما يخص دخلك الجديد، وأن تلتزم بتطبيق الخطة التي توصلت إليها.

كم تحتاج من الوقت؟

لا يتم إشعار أغلب الأشخاص بالزيادة القادمة في الراتب. فلا يخبرك أحد أنك ستحصل في يوم كذا على مبلغ معين من المال، بينما تحصل في يوم آخر على مبلغ غيره.

مصدر الصورة Thinkstock

في كل الأحوال، ليس عليك أن تبني الخطط على أساس أنك ستحصل على زيادة ما، فذلك قد يغريك بأن تبدأ في إنفاق النقود التي لم تحصل عليها بعد.

ماذا تفعل الآن؟

اشبع رغباتك – قليلاً. إنه أمر جميل ورائع أن تستلم زيادة في دخلك، وأن تستعملها في أمور اللهو والتسلية. تحتاج إلى سيارة جديدة! تريد أن تقوم برحلة ممتعة! من الطبيعي أن تنتابك هذه المشاعر، لكن لا تدع فورة الانفاق تنتابك.

يمكنك أن تنفق 10 في المئة كحد أقصى من المبالغ الإضافية التي تحصل عليها على الكماليات، ولكن كن ذكياً في كيفية إنفاق ما تبقى.

وبحسب قول بريت إيفانس، مديرة تنفيذية بشركة "أتلس ويلث ماندجمنت" في مدينة ساوثبورت باستراليا، والمعنية بتقديم النصح في كيفية إدارة الثروات: "غالباً ما أنصح الزبائن المجدين في عملهم والذين حصلوا على ترقية وظيفية، أو زيادة في الدخل أنه ينبغي عليهم أن يكافئوا أنفسهم."

وتضيف: "سواء كان ذلك في شكل إجازة من العمل، أو شراء طقم ملابس جديدة، فليكن ذلك، لأنه مثل شخص ما يربّت على كتفك."

تسديد الديون

لا تبذر أموالك على مشتريات جديدة إن كنت مديوناً هنا وهناك، وخاصة الديون الخاصة ببطاقات الائتمان، أو القروض الدراسية.

تقول شانون لي سيمّونز، مخططة مالية بشركة "سيمّونز فاينانشيال بلانينغ" بمدينة تورنتو الكندية: "تسديد الديون هي عادة أول الأمور التي أخصص لها الموارد الجديدة. فالديون ثقيلة ومكلفة."

مصدر الصورة Thinkstock

ربما تريد أن تنتهج أسلوب "كرة الثلج"، حيث تسدد أولاً الديون الصغيرة، ثم تنتقل إلى تسديد القرض الصغير الذي يليه، وهكذا. وبهذه الطريقة، فإنك ستولد زخماً – على الصعيد المالي والنفسي- لأنك ستقضي على القروض واحداً تلو الآخر.

دعم صندوق الطوارئ الخاص بك

هل اتخذت الاحتياطات الكافية تحسبا لتوقفك عن العمل، أنت أو زوجتك، في اليوم التالي مثلاً؟ أو إذا ما أصابتك مصيبة كبرى، مثل مرض أو كارثة ما؟

ينبغي عليك أن تحتفظ بسيولة نقدية تكفيك للإنفاق والعيش مدة ثلاثة إلى ستة أشهر. استخدم أموالك الجديدة لدعم اعتماد صندوق الطوارئ الخاص بك، بحيث تؤمّن لنفسك ما فيه الكفاية.

التوفير للتقاعد

اعتماداً على مكان عيشك، فقد تكون معرضاً لتبعات يُرثى لها في أواخر عمرك – فربما تصبح بلا راتب. فإن لم تكن توفر أكبر قدر كافٍ في حسابك التقاعدي، فإن عليك أن تزيد من مساهمتك في هذا المضمار تحسبا لذلك.

"حتى وإن لم تكن متأخرا في تحقيق هذا الأمر، فإنه من الصعب، إن لم يكن مستحيلاً، أن توفر بالشكل الذي يكفيك للتقاعد،" بحسب قول برايان فريدريك، وهو مخطط مالي في شركة "ستلووتر فاينانشيال بلانرز" بمدينة أريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية.

احتفظ بقدر أكبر من المال

من المؤكد أن لديك أهدافا أخرى في حياتك –الدراسة الجامعية لأولادك؟ بيت أكبر، أو بيت للراحة والاستجمام؟ حان الوقت لكي تكثف من مساعيك حتى توفر المال لتحقيق هذه الأهداف.

مصدر الصورة Thinkstock

وبحسب أيفانس: "ما لم يساهم منصبك الجديد في زيادة تكاليف المعيشة بالنسبة لك، ينبغي عليك أن تخصص ما لا يقل عن 60 في المئة إلى 70 في المئة من الزيادة في راتبك للتوفير لكي تصل إلى أهدافك."

ما الذي تفعله لاحقا

خذ ضريبة الدخل بعين الاعتبار. في بعض الدول، يتم ضبط معدلات ضريبة الدخل تلقائياً وفقا للزيادة في الدخل، لكن ينبغي عليك أن تنتبه للإعفاءات الضريبية التي قد تفقدها إذا ما اعتمدت على مستوى الدخل.

فعلى سبيل المثال، في الولايات المتحدة الأمريكية، كما يقول فريدريك: "قد تخسر اعتمادات ما مثل "الدخل المكتسب" أو "الائتمان الضريبي للأطفال".

تجديد السيرة الذاتية

هذا أمر ضروري، فقد حصلت للتو على وظيفة جديدة رائعة، أو ترقية ممتازة، ولكنك لن تخمن متى ستدق أبوابك فرصة رائعة تالية. لذا، تأكد من وضع إنجازك الجديد في سيرتك الذاتية.

يقول فريدريك: "أفضل وقت لتجديد سيرتك الذاتية ليس أثناء البحث عن عمل، لكنه وقت تحقيق الإنجازات حقاً. بهذا الشكل، ستكون متأهباً متى ما توفرت أمامك أي فرص جديدة."

يمكنك قراءة الموضوع الأصلي باللغة الإنجليزية على موقع BBC Capital.

المزيد حول هذه القصة