تراجع أرباح شركة "بي بي" بسبب مشكلات النفط الروسي

مصدر الصورة PA
Image caption "بي بي": أسعار نفط جبال الأورال المتدنية ساهمت في تراجع الأرباح.

تسبب الهبوط في قيمة الروبل الروسية وتدني أسعار النفط في تراجع أرباح شركة "بي بي" البريطانية العملاقة.

وكانت الشركة قد حققت ثلاثة مليارات دولار في الفترة من يوليو/ تموز إلى سبتمبر/ أيلول، مقابل 3.7 مليارات دولار في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وقالت شركة "بي بي"، وهي من الشركات الاستثمارية الكبيرة في روسيا، من خلال حصتها في شركة روزنفت، إن انخفاض قيمة الروبل مقابل الدولار تسبب في تراجع الأرباح.

وتراجعت الإيرادات الصافية من شركة روزنفت إلى 110 ملايين دولار مقابل 808 ملايين دولار في الربع ذاته من العام الماضي.

وأشارت "بي بي"، في بيان لها، إلى أن أسعار نفط جبال الأورال المتدنية ساهمت كذلك في تراجع الأرباح.

"على الدرب"

وأرجأت شركة روزنفت الثلاثاء بصورة مفاجئة نشر تقريرها الخاص بأرباح الربع الثالث من العام. ولم تبد الشركة، التي تشعر بتأثير العقوبات الغربية بشأن أوكرانيا عليها، أي سبب لذلك.

وخلال هذا الربع، دفعت شركة بي بي 314 مليون دولار أخرى تتعلق بالانفجار المميت في منصة ديبوتر هورايزون، ومع تبع ذلك من تسرب نفطي ضخم في خليج المكسيك.

ورفع هذا المبلغ التكاليف الإجمالية للكارثة إلى 20 مليار دولار.

وعلى الرغم من التراجع في أرباح الشركة، أعرب الرئيس التنفيذي، بوب دادلي، عن تفاؤله بشأن الأداء.

وقال دادلي: إن الإنتاج الأساسي المتزايد من النفط والغاز، وكذلك الأداء الجيد لتكرير النفط، ولدا تدفقا نقديا قويا في الربع الثالث، على الرغم من التراجع في أسعار النفط، ويبقينا هذا بصورة جيدة على الدرب لتحقيق أهدافنا لعام 2014".

المزيد حول هذه القصة