انخفاض معدل التضخم في منطقة اليورو في نوفمبر

مصدر الصورة PA
Image caption يخشى أن يدفع الانكماش بالمستهلكين إلى العزوف عن الشراء

انخفض معدل التضخم في منطقة اليورو إلى 0.3 في المئة في نوفمبر/ تشرين الثاني من 0.4 في المئة في الشهر السابق، وهو ما يعني أن خطر الانكماش الاقتصادي مازال يخيم على المجموعة التي تضم 18 دولة.

وأوضحت وكالة الاحصائيات التابعة للاتحاد الأوروبي (يوروستات) أن تراجع أسعار الطاقة هو الذي أدى إلى انخفاض معدل التضخم.

ووفقا لمعايير البنك المركزي الأوروبي، فإن أي معدل أقل من 1 في المئة يدخل في إطار "منطقة الخطر" من الانكماش.

ويُلقى باللوم في تراجع معدلات التضخم في منطقة اليورو على ضعف النمو، وهو ما دفع بالبنك المركزي إلى اتخاذ إجراءات تحفيزية.

ويخشى المسؤولون أن يستمر الانكماش، فيعزف المستهلكون والمؤسسات عن الشراء، أملا منهم في أن تتراجع الأسعار أكثر.

وقالت وكالة الإحصائيات إن أسعار الطاقة تراجعت بنسبة 2.5 في المئة منذ أكتوبر/ تشرين الأول.

وأضافت الوكالة أن نسبة البطالة في منطقة اليورو بلغت 11.5 في المئة في الشهر نفسه، إذ لم تتغير عما كانت عليه في سبتمبر/ أيلول.

ولكن عدد العاطلين عن العمل ارتفع بنحو 60 ألف شخص، وهو أكبر ارتفاع شهري منذ يناير/ كانون الثاني 2013.

المزيد حول هذه القصة