ارتفاع مؤشر نيكي الياباني إثر انخفاض أسعار الين والنفط

براميل من النفط مصدر الصورة Reuters
Image caption زادت الصادرات اليابانية إثر انخفاض أسعار البترول، فزادت التعاملات على مؤشر نيكي

أغلق مؤشر نيكي الياباني على أعلى تعاملات له منذ أسبوعين، إذ شجع انخفاض سعر الين الياباني المصدرين. كما ساعد انخفاض أسعار النفط على تحفيز حركة خطوط الطيران.

وأقفل مؤشر نيكي 225 على ارتفاع يقدر بـ 211.35 نقطة، أو 1.2 في المئة، مسجلا 17.459.85 نقطة.

وارتفعت أسعار أسهم المصدرين، مع زيادة سعر الدولار لأكثر من 118 ين، وساعد انخفاض سعر الين على تحفيز الصادرات اليابانية.

كما ارتفعت أسعار أسهم خطوط الطيران اليابانية بنسبة 5.3 في المئة، إثر انخفاض أسعار النفط وتكهنات بانخفاض أسعار الوقود. كذلك ارتفعت أسعار أسهم شركة الطيران المنافسة، أول نيبون، بنسبة 7.4 في المئة.

وانخفضت أسعار النفط بحدة بعد قرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) يوم الخميس بالإبقاء على معدلات الإنتاج الحالية.

وبلغ سعر برميل النفط الخام برينت 72.49 دولارا في تعاملات يوم الجمعة، لينخفض عن سعر تعاملات يوم الجمعة بنحو خمسة دولارات.

ويحاول المستثمرون تحليل كمية كبيرة من البيانات الاقتصادية الواردة من اليابان، التي تعكس صورة مشوشة لثالث أكبر اقتصاد في العالم.

وبعيدا عن تأثير الزيادة الكبيرة في مستوى الضرائب في أبريل/نيسان الماضي، بلغت نسبة التضخم في أكتوبر/تشرين الأول الماضي 0.9 في المئة، وهي أقل بكثير من الهدف الذي بلغ اثنين في المئة.

وبحساب زيادة الضرائب، زادت نسبة التضخم الأساس 2.9 في المئة في أكتوبر/تشرين الأول عن العام الذي سبق، مقارنة بثلاثة في المئة في سبتمبر/أيلول الماضي.

وانخفضت نسبة الإنفاق بنحو أربعة في المئة في العام الذي انتهى في أكتوبر/تشرين الأول، لكن المبيعات ارتفعت بنسبة 1.4 في المئة، لتخالف بذلك التوقعات.

كما انخفضت نسبة البطالة من 3.6 في المئة إلى 3.5 في المئة.

في حين زاد الانتاج الصناعي في اليابان بشكل فاق التوقعات، إذ حققت زيادة بنسبة 0.2 في المئة في أكتوبر/تشرين الأول، مقارنة بالشهر الذي سبقه. وهي زيادة للشهر الثاني على التوالي.

وارتفعت أسعار الأسهم بشكل أكبر في مؤشر هانغ سينغ في هونغ كونغ، ليصل إلى 24,029.16 نقطة، بنسبة زيادة 0.1 في المئة. في حين ارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 1.3 في المئة، ليصل إلى 2,664.04 نقطة.

وفي استراليا، أغلق مؤشر S&P/ASX 200 على انخفاض بنسبة 1.6 في المئة، ليصل إلى 5,313 نقطة. وهو أكبر انخفاض شهده المؤشر منذ سبعة أسابيع.

وفي كوريا الجنوبية، أغلق مؤشر كوبسي على انخفاض بنسبة 0.1 في المئة، ليصل إلى 1,980.78 نقطة.

وانخفضت أسعار الأسهم في الدول المنتجة للنفط، بسبب انخفاض أسعاره بعد قرار أوبيك في اجتماعها يوم الخميس.

المزيد حول هذه القصة