طيارو لوفتهانزا يضربون مجددا بسبب خلاف حول رواتب التقاعد

طائرات لوفتهانزا مصدر الصورة AFP
Image caption بدأ الطيارون العاملون في لوفتهانزا سلسلة من الإضرابات منذ أبريل/نيسان الماضي، وفشلت مفاوضاتهم مع الشركة في الوصول لنتيجة مرضية

ينظم الطيارون العاملون بشركة لوفتهانزا الألمانية، أكبر خطوط الطيران الأوروبية، إضرابا يومي الإثنين والثلاثاء بسبب استمرار الخلاف حول مستحقاتهم عند التقاعد.

وسيؤثر الإضراب على الرحلات قصيرة ومتوسطة المدى عبر ألمانيا. وهو الإضراب التاسع منذ شهر أبريل/نيسان الماضي.

كما أعلنت الشركة أن رحلات لوفتهانزا طويلة المدى وخدمات نقل البضائع ستتأثر يوم الثلاثاء.

وطلبت لوفتهانزا إجراء مفاوضات جديدة، وقالت إن الإضراب قرار غير عقلاني.

وتسعى الشركة إلى تغيير نظامها في التقاعد المبكر، وهو ما يرفضه الطيارون بشدة.

وبحسب النظام الحالي، يمكن للطيارين التقاعد عند سن 55 عاما، والحصول على حوالي 60 في المئة من رواتب التقاعد في سن 65 عاما.

وقالت لوفتهانزا إنها قدمت تنازلات في المفاوضات الأخيرة، تضمنت زيادة رواتب الطيارين بنسبة خمسة في المئة.

وتسببت إضرابات هذا العام في خسارة الشركة حوالي 160 مليون دولار من أرباح التشغيل.

وقال اتحاد الطيارين إنه "رغم كل التنازلات نحو جهود التسوية" التي قدمها طيارو لوفتهانزا منذ بدء المفاوضات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلا أنهم لم يتوصلوا لاتفاق مع إدارة الشركة.

المزيد حول هذه القصة