كيف تدرج فترة عمل تطوعي في سيرتك الذاتية بمهارة؟

مصدر الصورة Thinkstock

عند تقدمك لوظيفة ما، هل تبدو غير متأكد مما إذا كنت تريد أن تذكر في سيرتك الذاتية أية أعمال تطوعية قمت بها؟ هل أنت قلق من احتمال عدم أخذها على محمل الجدّ؟ إذا كنت تفكر بهذه الطريقة، فعليك أن تعيد النظر في الأمر مرة أخرى.

في استطلاع للرأي أجرته شركة "ديلويت" للاستشارات الدولية عام 2013، قال أربعة من كل خمسة مدراء في الموارد البشرية في الولايات المتحدة الأمريكية إن الخبرات والمهارات المكتسبة أثناء الأعمال التطوعية تؤخذ في الاعتبار عند اتخاذ قرار بشأن تعيين أحد المرشحين.

وفي استطلاع آخر للأراء أجراه موقع شركة "ريد" (Reed.co.uk) لصالح مؤسسة الأعمال التطوعية "تايم-بانك" في لندن، قال 80 في المئة من أرباب العمل البريطانيين إنهم يقدّرون جيدا الأعمال التطوعية المذكورة في السير الذاتية.

لذا فإن السؤال لم يعد فيما إذا كان عليك أن تذكر خبرتك في العمل التطوعي في سيرتك الذاتية، ولكن في كيفية إدراج ذلك العمل فيها.

ليكن العمل التطوعي ذا صلة

ركّز على تلك النشاطات التي لها صلة مباشرة بحياتك المهنية، حسبما تقول سوزان لوكاس، وهي مديرة سابقة للموارد البشرية وتكتب حالياً في إحدى مدونات الموارد البشرية على الإنترنت. فعلى سبيل المثال، إن كنت مدرِّسا وكانت لديك خبرة في العمل التطوعي كقائد في فرق الكشافة، فاذكرها في سيرتك الذاتية.

وتقول لوكاس: "إنها أشياء ذات صلة قوية، مثل العمل مع الأطفال، ومهمة تنظيم الأمور، وغير ذلك. لكن إن كنت كسيدة تعملين محاسبة فإن تفاصيل قيادتك لأطفال الكشافة ستجعل مسؤول التوظيف على الأرجح يفكر مليّاً ويقول: يبدو أنها ستتركنا مبكراً لتقوم بأنشطتها التطوعية."

مصدر الصورة Thinkstock

بالطبع ستختلف الحالة إذا ما كنت قد أكملت عمل حسابات مالية لأحد فروع الجيش في بلدك مثلا. في تلك الحالة، سترغب بالطبع في أن تذكر ذلك.

كُن دقيقاً

لا أحد يهتم فقط بأن يرى قائمة بالمنظمات التي عملت فيها بشكل تطوعي. فربما كانت مهمتك أن تقوم بلصق المغلفات البريدية مرة واحدة في الشهر.

تقول نيكول وليامز، الخبيرة في المجال المهني بمؤسسة لينكد-إن: "اذكر التفاصيل بأكبر قدر ممكن. وضّح ما قمت به وكل مساهماتك".

سلّط الضوء على النتائج بشكل مقادير قابلة للقياس، حسبما يقول مارك زافرا، وهو مدير رفيع المستوى لشركة خدمات مالية بشمال كاليفورنيا. كن دقيقاً بقدر المستطاع. ويقترح عليك زافرا استخدام عبارات مثل: "ساعدت ببناء منزلين"، "درّبت 24 شخصاً"، "ساعدت في إعادة تأهيل ثلاث سلاحف".

أنجز واجباتك المنزلية

إذا كنت تعرف اسم مدير التوظيف الذي سيحضر في المقابلة، فحاول أن تعرف مسبقاً أكبر قدر ممكن من المعلومات عنه عبر الإنترنت. لا أحد يدري ما إذا كانت أي من أعمالك التطوعية تتوافق مع ما يهتم به.

كان أحد زملاء خبيرة التوظيف نيكول وليامز يحاول اتخاذ قرار بشأن توظيف أحد مرشحين اثنين بنفس الدرجة من الخبرة والموهبة. اقترحت وليامز عليه أن يطّلع على اهتمامات المرشحين على حسابهما على موقع "لينكد-إن".

لم يذكر أحدهما أية أعمال تطوعية؛ بينما ذكر الآخر عملاً تطوعياً في مؤسسة أمريكية لمكافحة العنف ضد الحيوانات. حصل الأخير على الوظيفة، لأن الشخص الذي قام بالتوظيف هو أيضاً من محبي الحيوانات.

غالباً ما يكون إيجاد قاسم مشترك مع مدير سيقوم بتوظيفك هو ما "سيأخذك إلى الخطوة التالية كمرشح" حسبما تقول وليامز. وهذا بدوره يمكنه أن يساعدك في التواصل "على مستوى شخصي" معه.

ملاحظات مديري التوظيف

آدم لويد هو رئيس "رابطة ويبر كير"، وهي شركة عالمية تعنى بالبحث عن مديرين ومسؤولين تنفيذيين كبار ومقرها في تامبا، فلوريدا، بالولايات المتحدة.

مصدر الصورة Thinkstock

يقول لويد في رسالة بالبريد الإلكتروني إنه يرى بنحو متزايد كثيرين من مديري التوظيف ممن يبحثون عن مرشحين للعمل على مواقع التواصل الاجتماعي "للتعرف عليهم من الناحية الشخصية".

لذا، فإن ذكر عملك التطوعي على هذه المواقع هو خطوة ذكية. حتى أن موقع "لينكد-إن" أضاف حقلاً شخصياً متخصصاً يسمى "الخبرة التطوعية وأسبابها".

ومؤخرا،ً أضاف قسم "سوق العمل التطوعي" إلى الموقع بهدف الربط والتنسيق فيما بين المتطوعين والمنظمات غير الربحية.

يقول لويد: "من وجهة نظر شركة التوظيف، يعد العمل التطوعي ميزة شخصية تقع ضمن ’السمات غير الملموسة‘ للشخص. مثل التقديم إلى جامعة ما، فإنها تضيف بعداً وتصوراً عن تكامل شخصية المتقدم بما يمكن أن يقدّمه على غيره من المرشحين."

من الأفضل أن تذكره

إذا كان هناك انقطاع طويل في سيرتك الذاتية، فإن أفضل طريقة لملء هذه الفترة تكون بالتطوع للعمل في حقل له صلة بمهنتك، بحسب ما جاء في رسالة إلكترونية أرسلها يورغ شتيغامان، مدير شركة "كينيدي" لايجاد وتوظيف المدراء، ومقرها باريس.

ويضيف: "بعد ستة أشهر، على الأكثر، يتوجب عليك أن تذكر شيئاً ضمن سيرتك الذاتية وبياناتك الشخصية على موقع لينكد-إن. العمل التطوعي هو اختيار عظيم."

إذا ما كنت مديراً مالياً ولكنك بدون وظيفة في الوقت الراهن، فإنه لا يزال باستطاعتك العمل كمدير مالي، حسبما يوصي شتيغامان.

ويتابع: "هل قدمت مشورة استراتيجية لصديق مقرب إليك؟ هل أكملت الاستمارة الضريبية لأخ زوجتك؟" إن لم تذكر هذه الأمور فإن فترات الانقطاع بدون تفسير ستُفهم بأنك قضيتها جالساً في البيت تشاهد التلفزيون".

كن دقيقاً على الدوام، وكما يقول شتيغامان: "بدل أن تكتب أن لديك مهارات تنظيم جيدة، عليك أن تريهم ذلك."

ويقترح شتيغامان، مثلاً، أنك إذا ما كنت قد جمعت في عملك التطوعي مبلغ 10.000 يورو (12.500 دولار أمريكي) لصالح صندوق علاج سرطان الأطفال، فعليك أن تذكر ذلك.

يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على موقع BBC Capital.

المزيد حول هذه القصة