تراجع احتياطيات اليمن من النقد الأجنبي إلى 4.9 مليار دولار

مصدر الصورة Reuters
Image caption يقول مسؤولون يمنيون إن الميزانية العامة للدولة تراجعت بشكل حاد بسبب هبوط أسعار النفط واستمرار الهجمات التي يشنها مسلحون قبليون

أظهرت آخر بيانات صدرت عن البنك المركزي اليمني تراجع احتياطيات اليمن من النقد الأجنبي إلى 4.9 مليار دولار بنهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي لتؤكد وصولها الى أدنى مستوياتها منذ يونيو/ حزيران بسبب انخفاض صادرات اليمن النفطية التي تعتمد عليها البلاد في أكثر من 80 بالمئة من مواردها.

وقال مسؤولون يمنيون إن الميزانية العامة للدولة تراجعت بشكل حاد بسبب هبوط أسعار النفط واستمرار الهجمات التي يشنها مسلحون قبليون على أنابيب تصدير النفط منذ عام 2011 إبان اندلاع الثورة الشعبية ضد نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح والتي كبدت البلاد بحس التقارير الحكومية أكثر من سبعة مليار دولار منذ ذلك الحين.

وتبين البيانات الرسمية الصادرة عن البنك المركزي اليمني هبوط احتياطيات اليمن من النقد الأجنبي في أكتوبر/ تشرين الأول لتغطي واردات قرابة أربعة أشهر فقط من واردات البلاد.

وتتضمن الاحتياطيات النقدية لليمن قرضا قدمته السعودية لليمن عام 2012 مقداره مليار دولار.

وكان وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني محمد الميتمي اشار في تصريحات منشورة له بأن اليمن تواجه تحديات مالية صعبة لكنه أكد أن الحكومة لا تزال قادرة على دفع مرتبات الموظفين ومواجهة أي طارئ.

المزيد حول هذه القصة