إضراب عام يشل بلجيكا

مصدر الصورة AFP
Image caption المضربون يعترضون على إجراءات التقشف الحكومية

توقفت وسائل المواصلات الجوية والبرية والقطارات عن العمل في كامل بلجيكا، تلبية لنداء بإضراب عام أدى إلى شلل في البلاد.

فقد ألغيت مئات الرحلات الجوية من وإلى بلجيكا، فضلا عن توقف خدمات قطارات النقل السريعة يوروستار في بروكسل.

ويأتي قرار النقابة العامة بالإضراب بعد سلسلة من الإضرابات ضد إجراءات التقشف التي أعلنها الائتلاف الحكومي المنتمي لتيار يمين الوسط.

ورسمت الحكومة خطة لتوفير 11 مليار يورو خلال الخمسة أعوام المقبلة.

ويعد الإضراب الذي يستغرق 24 ساعة أكبر إضراب تشهده بلجيكا منذ أعوام، وتسبب في غلق مؤسسات حكومية ومدارس، كما حاصر المضربون موانئ البلاد.

وتعترض النقابات على قرار رئيس وزراء بلجيكا الجديد، تشارلز ميشال، بإلغاء رفع الأجور العام المقبل.

وينص القانون في بلجيكا على رفع الأجور بوتيرة ارتفاع التضخم نفسها.

ويحتج المضربون أيضا على خفض النفقات في القطاع العام، وعلى خطط لرفع سن التقاعد.

وتولى ميشال رئاسة الوزراء في أكتوبر/ تشرين الأول. ويعد أصغر من تولى هذا المنصب في البلاد، إذ يبلغ من العمر 38 عاما، وينتمي للتيار الليبرالي.