مزارعون أوروبيون يحتجون على الاتفاق التجاري المتوقع بين بروكسل وواشنطن

الاتحاد الأوروبي مصدر الصورة AP
Image caption يخشى المزارعون من أن يتركهم الاتفاق التجاري المتوقع في العراء

نظم مئات من المزارعين والنقابيين في العاصمة البلجيكية، بروكسل، احتجاجات ضد المفاوضات الجارية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الهادفة إلى إقامة منطقة تجارة حرة بين الطرفين، قائلين إنهم يخشون من "أن تتركهم في العراء" لصالح الشركات المتعددة الجنسيات الكبرى.

وأضرم المزارعون النيران وفجروا مفرقعات بالقرب من المقر الرئيسي للاتحاد الأوروبي حيث انتهت قبيل ساعات قليلة من بدء الاحتجاج قمة شارك فيها قادة الاتحاد الأوروبي.

وأدت الاحتجاجات إلى اختناق الحركة المرورية في بروكسل خلال ساعات الذروة من الصباح.

وأحرق المحتجون دمى لقادة الاتحاد الأوروبي في حضور أفراد شرطة كانوا يراقبون ما يجري.

ويخشى ائتلاف يضم نقابيين وناشطين للدفاع عن البيئة ومزارعين أن الاتفاق التجاري بين ضفتي المحيط الأطلسي سيقوض معايير الحماية البيئية ويقلل أكثر فأكثر من المساعدات المخصصة للقطاع الزراعي الذي يعاني أصلا من اقتطاعات بسبب الأزمة الاقتصادية المستمرة.

وتعثرت المحادثات بين الطرفين لمدة سنة لأن الجانبين حاولا التوصل إلى اتفاقات بشأن جميع القضايا المطروحة من القطاعات المالية إلى الأمن الغذائي.

ويسعى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى إبرام اتفاق تجاري بين ضفتي الأطلسي بحلول نهاية عام 2015 فيما سيكون أكبر اتفاق تجاري بين الطرفين أخذا في الاعتبار مساحة الولايات المتحدة ومساحة الاتحاد الأوروبي.

المزيد حول هذه القصة