"بي آيه إي" تزود أمريكا بمركبات قتالية بأكثر من مليار دولار

مصدر الصورة AFP

فازت شركة "بي آيه إي" لأنظمة الدفاع الجوي وصناعة الطيران البريطانية بصفقة لتزويد الجيش الأمريكي بأسطول من المركبات القتالية المدرعة.

وتفيد تقارير بأن الصفقة تقدر بنحو 1.2 مليار دولار.

وستحل المركبات الجديدة محل أخرى من طراز (ايه ام بي في) متعددة الاستخدام والتي تعود إلى حرب فيتنام.

وأعلنت الشركة إنها ستبدأ فورا في انتاج 29 مركبة ويتبع ذلك انتاج 289 أخرى لاحقا. وسيتم ذلك في مواقع تابعة للشركة البريطانية العملاقة في يورك وبينسلفانيا وميتشغان وسيرلنغ هايتس.

و"بي ايه اي" من أكبر متعهدي الصفقات في مجال الدفاع وتعد أكبر الموردين الأجانب في هذا المجال للولايات المتحدة.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول، أعلنت "بي ايه اي" اقتطاع 440 وظيفة بإدارة الشركة في المملكة المتحدة.