كيف تواجه التقلبات المالية المفاجئة في حياتك؟

مصدر الصورة Thinkstock

هناك مقولة قديمة تفيد بأن "الحياة هي ما يحدث عندما ننشغل بوضع خطط لأمور أخرى". كم تصحّ هذه المقولة بالنسبة للعديدين منّا؛ مثل حدوث حملٌ غير متوقع، أو الحصول على عرض مثير للعمل في الخارج، أو علاقة حب جديدة.

غالباً ما تحدث هذه الأمور في أوقات قلّما نتوقعها. رغم ذلك، فالحل لتحويل هذه المفاجآت إلى أمور إيجابية يكون من خلال شيء من البصيرة والاستعداد المالي.

يمكن للعمل التحضيري الصحيح أن يساعدك في أن تواجه الاحتمالات، مما يتيح لك الوصول إلى الأهداف التي قد تبدو شاقة للوهلة الأولى، سواء كان ذلك إحالة مبكرة إلى التقاعد أو أن تعيش حياة خالية من الفوضى. إن قيامك بتحليل وضعك المالي الحالي، ووضع خطة لكيفية الانتقال من وضع إلى أخر هو الحل الأمثل.

الأقدار ليست مكتوبة بالمعنى الحرفي الذى ربما نسمعه كثيرا، والسطور التالية يمكن أن تساعدك في كيفية مواجهة الأمور التي يمكن أن تحدث تغييرا مهما في حياتك.

- نعم، يمكنك التقاعد قبل سن الأربعين

هناك تقاعد مبكر، وهناك تقاعد مبكر أيضا لكن بشكل مختلف، فمتوسط سن التقاعد في الولايات المتحدة الأمريكية هو عمر 61 عاما، لكنك تستطيع ترك العمل قبل بلوغك ذلك العمر بكثير. في بعض البلدان، كالهند مثلاً، يسعى الكثيرون من العاملين إلى التقاعد في سن مبكرة، ما بين 45 و 50 عاما.

مصدر الصورة Thinkstock

يحتاج الأمر إلى تنظيم جدّي والتزامات مالية، لكنه ليس مستحيلاً. كل ما عليك هو أن تبدأ الآن. هيلين هوغان، المستشارة في مجال الاستثمارات بمدينة ميسوري في الولايات المتحدة الأمريكية، تقول: "لا يبدأ الناس فعلاً في التفكير في مسألة التقاعد حتى يبلغوا سن الأربعين من عمرهم. كلما بدأت مبكراً، كان ذلك أفضل وذلك يعود إلى قوة ’الفائدة المركّبة‘."

يتطلب التقاعد المبكر ألا تكون مديناً. وهذا يعني سداد ما عليك من قروض الدراسة الخاصة بأبنائك، وديون السلع الاستهلاكية، وحتى القروض العقارية، وفق جدول زمني متسارع.

كما يتضمن ذلك الإبقاء على النفقات الثابتة منخفضة، حتى وان تطلّب ذلك تغيير نمط حياتك بتخفيض المصروفات. كلما قللت من نفقات المعيشة الشهرية، كلما ازداد ما تدّخره لتحقيق حلمك بالتقاعد المبكر – وذلك يعني أنك ستدفع مبالغ أقل في قوائم المصروفات عندما تتوقف عن العمل.

وبلا شك، لا يناسب التقاعد في عمر الأربعين الجميع. فتأمل عقوداً تعيشها دون العمل اليومي الرتيب في بيئة العمل، أو من دون زملاء في العمل يتابعون مسارك في إنجاز المهام.

وتقول هوغان: "يعاني البعض الكآبة بعد التقاعد؛ لأنهم يفتقدون أجواء العمل. عليهم حقاً أن يفكروا بما سيفعلونه وكيف سيقضون أوقاتهم."

- متعة العيش بنفقات أقل

يمكنك إلغاء كل ما هو غير ضروري في حياتك، ويمكنك فقط تبسيط أمورك المعيشية. ويركز نمط التبسيط في المعيشة على إزالة كل ما هو غير أساسي وغير مهم في حياتك.

مصدر الصورة Thinkstock

وبينما يختلف تعريفك لكلمة "أساسي" هنا عما يراه جارك مثلا، إلا أن الفكرة عموماً تعني العيش بما هو أقل. وكلما كان لديك أقل، كلما انخفضت قائمة ما يجب عليك شراؤه وتخزينه والحفاظ عليه. العيش بما هو أقل يحررك من التزامات مالية وزمنية يمكنك أن تنفقها في أمور أخرى.

يستغرق الأمر كثيرا من الوقت لانتقاء أغراضك الشخصية الضرورية، لكنه أمر ممكن طالما وضعت خطة لمعالجته. ولكي تكسب بعض الزخم، عليك أن تبدأ بالتخلص من الأشياء السهلة التي يمكنك أن تهبها – مثل أقداح القهوة التي لم تستعملها مطلقاً، وهدية الزواج المريعة التي تحتفظ بها.

ابحث في منطقتك عن مؤسسات خيرية لكي تتبرع لها ببعض الأشياء، أو استتخدم الصحف المحلية لتعلن فيها عن بيع بعض أغراضك التي لا تحتاج إليها، فلعل هناك من يبحث عنها بشوق. يقول كريستين فرانك، مؤلف كتاب ’العيش ببساطة وحرية وسعادة‘: "إلقاء أغراضك مع النفايات قد يجعلك تشعر بالذنب أو التبذير."

كما يتضمن نمط الحياة البسيطة التسوق بعقلانية وانتباه، حيث ستفكر فيما إذا كان لديك المكان والمجال المناسب للأشياء التي تريد شراءها. كما أنك ستفكر في التخلص مما لا تحتاج إليه مع أخذ الوقت الكافي.

"من النادر أن تفيدك مقارنة التقدم الذي تحرزه بشخص آخر،" هذا ما يقوله جشوا بيكر، وهو أحد من يتبنون مبدأ العيش البسيط في أريزونا، وله مدوّنة على الانترنت باسم "بيكومنغ مينمالست" (أو لتصبح مكتفيا بالحد الأدني).

- صدمة التكاليف عند الهجرة

هكذا إذاً حصلت على عمل خارج البلاد، ونحن نهنئك بذلك! لكن قبل أن تحتفل، تأكد من دراستك لكل سلبيات وإيجابيات انتقالك –وربما مع عائلتك أيضاً- إلى بلد جديد.

مصدر الصورة Thinkstock

يقول ريان كاهين، وهو مدرب في شؤون الحياة المهنية ومؤسس شركة "هايرد غروب" في كاليفورنيا بالولايات المتحدة: "إن ذلك تحدّ، ولن يكون أمرا سهلاً."

أولاً، يجب عليك أن تلملم كل ما يتعلق بحياتك حيث تعيش. ثم يجب عليك تهيئة كامل مستلزمات وجودك في مكان بعيد جداً، مع الأخذ في الاعتبار الفروق في تكاليف المعيشة. قد تكون تكاليف السكن ضعف ما هي عليه في بلدك، أو قد تقتطع الضرائب جزءاً كبيراً من راتبك.

تقول جوليا تشنغ، متخصصة في التخطيط المالي والعقاري في لانغلي في كولومبيا البريطانية بكندا، "ربما تكون أمامك وظيفة ممتازة براتب سنوي يزيد عن راتبك الحالي بمبلغ 55 ألف دولار، إلا أن الأمر قد لا يكون ممتازاً عندما تعلم كم سيكلفك الأمر بمجمله."

مع ذلك، فهناك أمور كثيرة يمكنك القيام بها لتجعل الانتقال سهلا وذكياً. ويشمل ذلك التفاوض للحصول على حزمة مطالب ذكية للانتقال، وأيضاً حصولك على دفع مقدم لشراء منزل وسيارة. ما تغفل عنه الآن قد يكلفك وأسرتك الكثير عندما تصل إلى عملك الجديد.

وتضيف تشنغ: "ربما يكون أحد الشريكين مدرساً، والافتراض الشائع أن المدرسين يستطيعون بسهولة أن يحصلوا على عمل في سلك التدريس. إلا أنها فكرة جيدة للاستقصاء عن مجال العمل. العجيب أن الكثيرين لا يدرسون هذا الأمر بدقة."

- النقلة النوعية: العيش المشترك

أصبح العيش المشترك أمراً مقبولاً في عدد من البلدان، وفي بعض الأحيان، يكون العيش المشترك بين رجل وامرأة بهدف تكوين أسرة في المستقبل.

مصدر الصورة Thinkstock

وقد أصبح ذلك النوع من العيش هو الأسرع لتكوين العائلة في المملكة المتحدة على سبيل المثال. وفي الولايات المتحدة الأمريكية، عاش 75 في المئة من النساء اللاتي بلغن سن 30 من العمر مع شريك محدد قبل الزواج.

وترى هيلري هيندرشوت، المتخصصة في التخطيط المالي بولاية كاليفورنيا الأمريكية أن هذا الأمر "متوقع تقريبا في هذه الأيام". إلا أن دمج الأسر يعني أكثر من إرسال بطاقات تغيير العنوان. فهناك حوارات يجب أن تُجرى بدءاً من الأمور المتعلقة بالنواحي المالية، والميزانية والمسؤوليات المنزلية.

يجب أن يكون هناك تفاهم فيما يخص المستقبل، وما ستفعله إن دارت الدنيا وفاجأتك بأمر ما، مثل حدوث حمل غير متوقع. تقول ميليسا ألابا، مدربة الشؤون الحياتية في إلينوي الأمريكية: "يواجه البعض العديد من الخلافات عندما تنشأ فجأة ظروف معينة في حياتهم لأنهم لم يسألوا أبداً شركاءهم الأسئلة الصائبة."

هل جرى بينكما حوار صريح عن كيفية دفع فواتير الخدمات التي تسدد شهريا أو سنويا؟ هل تنويان أن تشتركا في شراء منزل؟ (وأرى أنها فكرة سيئة.) هل كنت تعلم أنه ليس من الحكمة نقل جميع أموالك إلى حساب واحد مشترك؟

- الحمل غير المتوقع

يمكن لحمل غير متوقع في الأسرة أن يقلب موازين حياتك – وميزانيتك أيضا- رأساً على عقب. ولادة طفل جديد ستكون لها التزامات مالية هائلة. فتربية طفل في الولايات المتحدة الأمريكية مثلا، منذ ولادته وحتى بلوغه سن الثامنة عشرة، سيكلفك أكثر من 240 ألف دولار، بحسب هيئة حكومية أمريكية.

مصدر الصورة Thinkstock

أما تكلفة تربية طفل حتى بلوغه سن 21 عاماً في المملكة المتحدة، فتقدر بمبلغ 222 ألف جنيه استرليني (376,679 دولار)، بحسب شركة التأمينات البريطانية، ليفربول فيكتوريا.

إذا ما اكتشفت المرأة أنها حامل، فعليها وشريكها "إجراء حوار جدّي لمناقشة الأمور المالية ومراجعتها، حسب قول كارمن ونغ اولريتش، المؤسِّسة المشاركة ورئيسة شركة "ألتا" لإدارة الثروات في مدينة نيويورك.

وتقول للمراة التي تحمل بشكل غير متوقع: "عليكِ بتقييم وضعك الحالي قبل أن يجنّ جنونك بما سيحصل في المستقبل." على سبيل المثال، ماذا سيحدث لإسرتك بخصوص العمل؟ هل سيأخذ أحد الوالدين إجازة من العمل أم سيتوقف عنه ويتركه؟

إن وضع شخص إضافي ضمن خططك المرسومة يتضمن إلقاء نظرة شاملة على حياتك كلها – ابتداءً بعملك، ومروراً بخططك في التقاعد، وانتهاءاً بوضع الميزانية الخاصة بشراء الحاجيات المطلوبة للطفل.

لا تدع الذعر ينتابك إذا ما حدث حمل "بالخطأ"، حسب برايان فريدريك، المتخصص في التخطيط المالي بولاية أريزونا الأمريكية، إذ يقول: "الأمر الأهم هو المرونة... خذي نَفَساً عميقاً ثم ضعي خطة جديدة."

يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على موقع BBC Capital.

المزيد حول هذه القصة