المركزي الأوروبي يستعد لضخ تريليون يورو في منطقة اليورو

مصدر الصورة AFP
Image caption البنك المركزي الأوروبي يسعى لتشجيع الإنفاق في منطقة اليورو

يتوقع أن يعلن البنك المركزي الأوروبي ضخ تريليون يورو لإنعاش اقتصاد منطقة اليورو المتهالك.

وقد يشتري المركزي الأوروبي سندات حكومية بقيمة 50 مليار يورو شهريا حتى نهاية 2016، وهو ضعف المبلغ المتوقع سلفا.

وتهدف عملية "التسهيل الكمي" بشراء ديون الحكومات إلى خفض تكلفة الاقتراض.

وتعاني منطقة اليورو من ترنح اقتصادها، ويبحث البنك المركزي الأوروبي عن سبل لتشجيع الإنفاق.

ويشجع خفض التكلفة البنوك على الإقراض والشركات والأفراد في منطقة اليورو على الإنفاق.

ماهي السندات الحكومية؟

تقترض الحكومات الأموال ببيع سندات للمستثمرين، مقابل القيم النقدية. وتعد الحكومات بدفع فوائد محددة خلال مدة معينة، مثل 4 في المئة على مدى 10 أعوام.

ويسترد المستمثر في نهاية المدة الأموال التي دفعها، مخلصا الحكومة من الديون التي عليها.

وتعد السندات الحكومية استثمارات طويلة المدى وغاية في الأمان، وهي وسيلة حيوية بالنسبة للحكومات لجمع الأموال.

ديون من؟

يتوقع أن يشرع البنك المركزي الأوروبي في شراء السندات في مارس/ آذار، على الرغم من أن قرار تطبيق الإجراءات سيؤخذ في اجتماع مجلس إدارة البنك الخميس.

وهناك احتمال أن يعترض الأعضاء الألمان في المجلس على الخطة. فهم يفضلون أن تهتم تتكفل كل حكومة بسنداتها، بدلا من البنك المركزي الأوروبي.

وهذا يخفف من مخاطر عجز دول مثل اليونان وإيطاليا عن الدفع بسبب مشاكلها الاقتصادية، فلا يقع حملها على الدول الأكثر غنى في المنطقة.

وقد حضت المنظمة الاقتصادية للتعاون والتنمية الأربعاء رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراغي، على المضي قدما في عملية التسهيل الكمي، من غير تحديد أي سقف.

وقال الأمين العام للمنظمة، أنجيل غوريا، في خطاب أمام المنتدي الاقتصادي الدولي، بشأن إجراءات المركزي الأوروبي: "فلندع ماريو يمضي في إجراءاته دون تحديد أي سقف. لا أعتقد أنه ينبغي أن يضع سقفا، لا نقول 500 مليار يورو، فلنقل أي مبلغ نحن بحاجة إليه".

المزيد حول هذه القصة