تسيبراس يحظى بثقة البرلمان ويتعهد بعدم تمديد خطة الإنقاذ

مصدر الصورة AP
Image caption أنهى رئيس الوزراء خطابه أمام البرلمان بإبداء أمل في التوصل إلى اتفاق.

حصل رئيس الوزراء اليوناني، الكسيس تسيبراس الذي يتزعم حزب سيريزا اليساري، على ثقة النواب بغالبية 162 صوتا من بين 299 شاركوا في التصويت، بحسب ما أعلنته رئيسة البرلمان زوي كونستانتوبولو.

وحصل تسيبراس على أصوات نواب سيريزا، وعددهم 149، ونواب حزب "اليونانيين المستقلين"، وعددهم 13 نائبا، وهو حليفه في الائتلاف الحكومي، بينما أحجم سائر النواب عن منح الثقة، وتغيب نائب واحد.

وقد صعد تسيبراس وتيرة خطابه حيال ألمانيا، مؤكدا أن بلاده "لن تطلب تمديد خطة المساعدة" رغم ضغوط برلين.

لكنه أنهى خطابه بإبداء الأمل بالتوصل إلى اتفاق.

وقال تسيبراس قبيل تصويت النواب على الثقة في حكومته، وعشية اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو لبحث الأزمة اليونانية، إن فولفغانغ "شويبله، وزير المالية الألماني، يمكن أن يطلب منا ذلك بأي شكل، لكن لن نطلب تمديد خطة المساعدة".

واتهم ألمانيا بأنها تطلب من اليونان "أمورا غير منطقية" عبر تكرار القول بأنها لا تستطيع الخروج من خطة الإصلاح التي حددتها ترويكا المانحين، الاتحاد الأوروبي، والبنك المركزي الأوروبي، وصندوق النقد الدولي، مقابل قروض تصل إلى 240 مليار يورو.

مصدر الصورة epa
Image caption قال تسيبراس إن شويبله يطرح مقترحات "غير منطقية"

وأضاف رئيس الوزراء - الذي تسلم السلطة بعدما فاز حزبه اليساري سيريزا في انتخابات 25 يناير/كانون الثاني البرلمانية، "لن تكون هناك عودة إلى الوراء، لا تستطيع اليونان العودة إلى عهد خطط الإنقاذ والرضوخ".

وانتقد رئيس الحكومة السابق انتونيس سمراس زعيم حزب الديموقراطية الجديدة الذي هزمه تسيبراس في الانتخابات، قائلا "عندما نعد الناس بكل شيء فإننا لن نعطي شيئا لأي شخص"، مضيفا مع ذلك أنه إذا "أظهرت الحكومة أنها مسؤولة، فستحظى بمزيد من الدعم وأكثر مما تعتقد"، من جانب المعارضة.

المزيد حول هذه القصة