الكشف عن "رسالة" موظف اتش اس بي سي لهيئة الضرائب البريطانية

مصدر الصورة AFP
Image caption هيرفي فالسياني موظف سابق بقسم تكنولوجيا المعلومات في بنك اتش اس بي سي

نشرت صحيفة فرنسية رسالة إلكترونية قال موظف "اتش اس بي سي"، الذي كشف مساعدة البنك لعملائه الأغنياء على التهرب من الضرائب، إنه أرسلها في 2008 لهيئة الضرائب البريطانية دون أن تتخذ الهيئة أي أجراء.

وقالت هيئة العوائد والضرائب الملكية في المملكة المتحدة إن الرسالة ليست مسجلة لديها.

وقال الموظف ويدعى هيرفي فالسياني، وهو موظف سابق بقسم تكنولوجيا المعلومات، إنه عرض في الرسالة كشف معلومات عن عملاء متهربين في أحد أكبر البنوك في العالم في سويسرا.

وقال متحدث باسم الهيئة "لم نجد أي سجل يفيد تلقي رسالة الكترونية أو مكالمة هاتفية من السيد فالسياني".

وأضاف "نعمل على التأكد من تلقي الهيئة لتلك المعلومات وفي حالة ثبوت صحة ذلك فما الذي حدث آنذاك".

وأطلعت صحيفة لوموند بي بي سي على الرسالة الإلكترونية.

وقال فالسياني إنه " استغرق سبع سنوات للوصول إلى تلك المرحلة من المعركة".

وأضاف لمحرر شؤون الأعمال في بي بي سي كمال أحمد "تمكنت من إثبات صحة موقفي".

وعلمت بي بي سي أن هيئة الضرائب ستفتح تحقيقا موسعا في القضية.

من جانبه، قال اتش اس بي سي إن تلك الممارسات تم تعديلها بالفعل.

وكان نواب في البرلمان البريطاني اتهموا سلطات الضرائب بالفشل في التعامل مع الأمور بشكل مناسب، وعدم مجاراتهم لأهمية فضيحة التهرب من الضرائب.

ووجهت مارغريت هودج، رئيسة لجنة الحسابات العامة بالبرلمان تهما لرئيسة هيئة العوائد والضرائب الملكية، لين هومير، بأن رد الفعل تجاه القضية "مثير للشفقة".

لكن هومير رفضت هذه الاتهامات، وقالت إن غالبية المعلومات التي سربتها السلطات الفرنسية عام 2010، والتي تضمنت 3600 مواطن بريطاني، كانت منقوصة.

المزيد حول هذه القصة