انخفاض أرباح اير فرانس بسبب اضراب الطيارين

مصدر الصورة EPA
Image caption انخفضت أرباح الشركة إلى 266 مليون يورو.

تخطط شركة خطوط اير فرانس - كي أل أم لتسريع اجراءات خفض النفقات وتقليل الاستثمار بعد ورود تقارير عن انخفاض أرباحها طوال العام بسبب اضراب الطيارين العام الماضي.

وقد أثر الإضراب الذي عد الأطول في تاريخ الشركة منذ عشرين عاما على الفوائد الناجمة عن انخفاض أسعار النفط.

وانخفضت أرباح الشركة إلى 266 مليون يورو (172 مليون جنيه استرليني)، كما أثر ضعف العملة الأوروبية، اليورو، على هذه الارباح.

وقالت الشركة إن عمل خطوط نقل المسافرين فوق طاقتها باتجاه آسيا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا ترك اثره على أسعار بيع بطاقات السفر.

وانخفضت الواردات بنسبة 2.4 في المئة الى 24.91 مليار يورو على الرغم من زيادة عدد الركاب بنسبة 1.3 في المئة.

وقالت شركة اير فرانس، في العام الماضي، إن اضراب الطيارين في سبتمبر/أيلول قد يكلفها نحو 500 مليون يورو كخسائر في الورادات.

مصدر الصورة AFP
Image caption قالت الشركة العام الماضي إن اضراب الطيارين في سبتمبر/أيلول قد يكلفها نحو 500 مليون يورو كخسائر في الورادات.

وجاء الاضراب إثر خلاف مع الطيارين بشأن خطط توسيع ميزانية ترانسافيا الشركة الفرعية التابعة لمجموعة اير فرانس.

المزيد حول هذه القصة