القبض على المئات في أعمال شغب بمدينة فرانكفورت الألمانية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اعتقلت الشرطة المئات من المحتجين.

أصيب العشرات واعتقل نحو 350 شخصا في مواجهات بين الشرطة الألمانية ومحتجين على إجراءات تقشفية في دول أوروبية تزامنا مع افتتاح مقر جديد للمصرف المركزي الأوروبي في مدينة فرانكفورت.

وأضرم محتجون النيران في عدد من سيارات الشرطة التي أصيب نحو ثمانين من أفرادها.

وانتقد منظمو الاحتجاجات مستوى العنف الذي شهدته الاحتجاجات.

وضمت المظاهرة أعضاء تحالفات يسارية من جميع أنحاء ألمانيا وأوروبا.

وأقامت الشرطة حاجزا من الأسلاك الشائكة أمام المقر الجديد لمبنى المصرف بالقرب من نهر ماين.

وانتقد أولريش فيلكن، وهو متحدث باسم منظمي الاحتجاجات، إضرام متظاهرين النيران في سيارات الشرطة.

وقال إنه يأمل أن تمضي مظاهرات مقرر عقدها في وقت لاحق اليوم في سلام.

وأشار فيلكن إلى إن أكثر من مئة متظاهر تضرروا من الغاز المسيل للدموع ورشاشات الفلفل الحار التي استخدمتها السلطات.

واندلعت أعمال الشغب قرب قاعة "ألتي أوبير" للحفلات، قبل ساعات من الافتتاح الرسمي لمقر المصرف الذي تقدر تكلفته بـ1.4 ميار دولار.

ويتهم المحتجون المصرف بالمسؤولية عن إجراءات تقشفية جعلت الكثيرين فقراء.

ويتولى المصرف أيضا مسؤولية صياغة سياسة منطقة اليورو.

ويشارك أيضا - بالتعاون مع صندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية - في وضع شروط لمساعدات الإنقاذ في أيرلندا واليونان والبرتغال وقبرص.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يتهم المحتجون المصرف المركزي الأوروبي بالمسؤولية عن إجراءات تقشفية جعلت الكثيرين فقراء.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ضمت المظاهرة أعضاء تحالفات يسارية من جميع أنحاء ألمانيا وأوروبا.
مصدر الصورة Reuters
Image caption أضرمت النيران في عدد من سيارات الشرطة، وأقيم حاجز من الأسلاك الشائكة حول مبنى البنك المركزي الأوروبي.
مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة