كيم تشاينا تعتزم شراء صانع الإطارات الإيطالي بيريللي

مصدر الصورة AFP Getty Images
Image caption أسهم بيريللي ارتفعت 2.56 في المئة لتسجيل 15.62 يورو في تعاملات الاثنين إثر الإعلان عن الصفقة المحتملة

تعتزم شركة الكيماويات الوطنية الصينية (كيم تشاينا) المملوكة للدولة شراء شركة تصنيع الإطارات الإيطالية "بيريللي" في صفقة تصل بقيمة الشركة إلى 7.1 مليار يورو.

وهذه الخطوة هي الأحدث في سلسلة من صفقات استحواذ شركات صينية غنية على شركات إيطالية.

وبموجب هذه الصفقة، سيكون بإمكان (كيم تشاينا) الاستفادة من تكنولوجيا تصنيع إطارات متميزة ومنح فرصة أكبر لدخول بيريللي إلى السوق الصينية.

وارتفعت أسهم بيريللي 2.56 في المئة لتسجل 15.62 يورو في تعاملات الاثنين إثر الإعلان عن الصفقة.

وستشتري شركة الصين الوطنية للإطارات والمطاط، وهي وحدة تصنيع الإطارات التابعة لكيم تشاينا، حصة تبلغ 26.2 في المئة في بيريللي المملوكة لشركة "كامفين" الاستثمارية الإيطالية، وستتقدم الشركة بعد ذلك بعرض لشراء باقي الأسهم.

وأوضحت كامفين أن تحالف شركات تسيطر عليه "كيم تشاينا" ومملوك جزئيا أيضا لمستثمري كامفين سيتقدم بالعرض لشراء باقي أسهم بيريللي من بينهم رئيس بيريللي ماركو ترونشيتي بروفيرا ومصرفا "يوني كريدي" و"إنتيسا سانباولو" الإيطاليان وشركة روزنفت الروسية.

وسيتضمن العرض سعر 15 يورو لكل سهم، لتصل قيمة المجموعة بالكامل إلى 7.1 مليار يورو باستثناء صافي دين بنحو مليار يورو.

وعقب تقارير عن الصفقة يوم الجمعة، ارتفعت أسهم بيريللي المسجلة في بورصة ميلانو لأعلى مستوى لها منذ 25 عاما، لتغلق على 15.23 يورو.

وسيظل الرئيس التنفيذي الحالي لبيريللي ترونشيتي بروفيرا، الذي بدأ العمل في الشركة عام 1986، في منصبه بعد إتمام الصفقة.

وشملت صفقات الاستحواذ السابقة لمؤسسات صينية في السوق الإيطالية شراء أسهم في شركتي الطاقة "تيرنا" و"سنام" وشركة "أنسالدو" لتصنيع التوربينات وشركة تصنيع اليخوت الفخمة "فيريتي".

المزيد حول هذه القصة