إلزام كرايسلر بدفع أكثر من 148 مليونا تعويضا لوفاة بحادث

مصدر الصورة AFP
Image caption رأت المحكمة أن مسؤولية وفاة الطفل ريمنغتون تقع على عاتق الشركة لعدم تحذيرها من مكان خزان الوقود

قضت هيئة محلفين أمريكية بمنح تعويض بقيمة 150 مليون دولار لأسرة طفل (4 أعوام) لقي مصرعه في حادث اصطدام لسيارة من طراز جيب-غراند شيروكي التي تنتجها شركة كرايسلر في عام 2012.

ولقي الطفل ريمنغتون وولدن مصرعه بعدما اصطدمت شاحنة بمؤخرة السيارة التي كان يستقلها، ما أدى إلى تحطم خزان الوقود واشتعال النار في السيارة.

ومن المقرر أن تدفع كرايسلر 99 في المئة من قيمة التعويض، فيما يدفع سائق الشاحنة 1 في المئة.

وفي عام 2013، سحبت كرايسلر 1.56 مليون سيارة من السيارات الرياضية متعددة الأغراض (SUV) أنتجتها الشركة في الفترة بين عامي 1993 و1998 مجهزة بخزان وقود خلفي.

ولكن السيارة التي توفي فيها وولدن كانت قد صُنعت في عام 1999، لذلك لم يشملها قرار السحب الصادر من الشركة.

وقالت كرايسلر إن الطراز الذي أُنتج في عام 1999 من السيارة جيب خال من العيوب ولا يشكل أي خطورة على ركابه.

ولكن المحلفين أكدوا أن الشركة هي المسؤولة عن موت الطفل لأنها تقاعست عن تحذير العملاء من أن مكان خزان الوقود قد يزيد من خطر الحريق.

وقالت أسرة الطفل المتوفى إن ابنهم كان من الممكن أن يتمتع بقدر أكبر من الحماية إذا كان خزان الوقود أقرب إلى مقدمة السيارة.

المزيد حول هذه القصة