صراع نفوذ في فولكسفاغون يطيح برئيس مجلس الادارة فرديناند بيش

مصدر الصورة AFP
Image caption كان بيش قد انتقد علانية مدير الشركة مارتن فينتركورن

إستقال رئيس مجلس ادارة شركة فولكسفاغون الألمانية العملاقة للسيارات فرديناند بيش من منصبه إثر صراع على النفوذ مع مدير الشركة المفوض مارتن فينتركورن.

وكان بيش قد انتقد فينتركورن علانية في لقاء صحفي أجرته معه مجلة (دير شبيغل) الألمانية الأخبارية، ولكنه لم يشر في المقابلة إلى موضوع الخلاف بينهما.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يتبوأ فينتركورن منصب رئيس مجلس ادارة الشركة خلفا لبيش.

يذكر أن بيش وعائلة بورشه التي ينحدر منها يمتلكون 51 من أسهم فولكسفاغون، أكبر منتج للسيارات في أوروبا.

وكان مجلس الادارة ذو الخمسة اعضاء قد منح في السابع عشر من نيسان / أبريل ثقته لفينتركورن.

وقال عضو المجلس فولفغانغ بورشه، وهو أحد أبناء عمومة بيش، قد قال إنه (اي بيش) قد أدلى "برأيه الشخصي" حول الخلاف دون الرجوع إلى بقية اعضاء اسرة بورش.

وكان بيش البالغ من العمر 78 عاما قد تولى منصب المدير المفوض لفولكسفاغون في الماضي. وقد استقالت زوجته اورسورلا من مجلس الادارة ايضا.

وقالت فولكسفاغون في تصريح إن نائب مجلس الادارة بيرتهولد هوبر سيتولى رئاسة المجلس مؤقتا.

ويقول المحللون الاقتصاديون إن فينتركورن نجح في السنوات الثماني التي قضاها في ادارة الشركة في جعل فولكسفاغون واحدة من أنجح الشركات المنتجة للسيارات في العالم.

وحلت فولكسفاغون في العام الماضي 2014 في المركز الثاني على النطاق العالمي في حجم الانتاج بعد تويوتا اليابانية.

وتمتلك الشركة ماركات أودي وبورشه ولامبورغيني وبوغاتي وبنتلي وشكودا وسيات اضافة الى فولكسفاغون.

المزيد حول هذه القصة