سينسبري ترفض اتهامات في مصر بحق رئيسها التنفيذي

مصدر الصورة PA
Image caption قالت الشركة إنها لم تكن عينت كوبيه وقت إبرام الصفقة الأصلية عام 2001

فندت سلسلة متاجر سينسبري البريطانية مزاعم بحق رئيسها التنفيذي مايك كوبيه في نزاع قضائي مع الشركة في مصر.

وذكرت صحيفة "تايمز" البريطانية أن كوبيه حكم عليه غيابيا بالسجن لمدة عامين في مصر في قضية وصفتها سينسبري بأنها "نزاع تجاري تاريخي".

وتتعلق التهم بمشروع مشترك استثمرت فيه سينسبري مع رجل أعمال مصري في عام 2001.

وقالت الشركة إنها لم تكن عينت كوبيه وقت إبرام الصفقة الأصلية في ذلك الوقت وأنه لم يلتق بالمدعي قط الذي اسمته النشرتي.

وأضافت سينسبري أن المدعي اشترى حصتها في المشروع المشترك بصكوك تم رفضها.

وقالت إن النشرتي يدعي حاليا أن كوبيه كان في مصر في 15 يوليو/تموز 2014 وحصل على الصكوك.

لكن سينسبري قالت إن ذلك مستحيل مؤكدة أن "مايك كوبيه كان وقتها في لندن يؤدي عمله المعتاد. وفي سبتمبر/أيلول 2014 أدانت محكمة مصرية مايك كوبيه غيابيا ودون إخطاره بالقضية."

وأضافت سينسبري :"اتخذنا كافة التدابير اللازمة لرفع دعوى استئناف ضد هذه المزاعم التي لا أساس لها من الصحة وسنواصل بذل جهودنا في ذلك."

وقالت الشركة إن فريقها القضائي يتعامل مع الأمر وإنها لا تعتقد أن القضية سيكون لها أدنى تأثير مادي أو عملي أو مالي على الشركة.

المزيد حول هذه القصة