ارتفاع الأسهم في معظم الأسواق الآسيوية

Image caption المؤشر الرئيسي في أستراليا أنهى حركته خلال اليوم في منطقة إيجابية بالرغم من النتائج المخيبة من بنك ويستباك، أكبر مؤسسة إقراض في هذا البلد

ارتفعت الأسهم في معظم أسواق المال الآسيوية الاثنين متأثرة بالأسهم الأمريكية التي أنهت الأسبوع على ارتفاع عقب تعويض خسائرها السابقة.

وأغلق مؤشر اس آند بي/ايه اس اكس 200 الرئيسي في أستراليا على ارتفاع بواقع 0.23 في المئة مسجلا 5.827.50 نقطة.

وأنهى المؤشر حركته خلال اليوم في منطقة إيجابية بالرغم من النتائج المخيبة من بنك ويستباك، أكبر مؤسسة إقراض في أستراليا.

وأعلن البنك عن تحقيق صافي أرباح بقيمة 3.78 مليار دولار أسترالي (2.98 مليار دولار) خلال فترة ستة أشهر حتى مارس/آذار الماضي.

وقال محللون إن هذه النتائج كانت ضعيفة وتمثل "إخفاقا كبيرا".

وتراجعت أسهم البنك بأكثر من 4.5 في المئة على وقع هذه النتائج.

وفي الصين، صعد مؤشر سوق هانغ سينغ في هونغ كونغ 0.1 في المئة ليسجل 28.159.92 نقطة في تداولات منتصف ما بعد الظهر، بينما قفز مؤشر بورصة شنغهاي المجمع الرئيسي 0.51 في المئة إلى 4.464.31 نقطة.

وأظهر تقرير صدر الاثنين انكماش النشاط الصناعي في الصين في أبريل/نيسان المنصرم.

وتراجع مؤشر بنك اتش.اس.بي.سي لمديري المشتريات في أبريل/نيسان مسجلا 48.8 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ نحو عام، ومقابل 49.6 نقطة في مارس/آذار.

وإذا أخفق المؤشر في الوصول إلى النقطة 50، فإن هذا يعني حدوث انكماش.

وذكر محللون أن المستثمرين سيرحبون على الأرجح بهذه البيانات المخيبة، إذ إنها قد تدفع الحكومة إلى اتخاذ إجراءات تحفيز جديدة للمساعدة في تعزيز الاقتصاد.

وأغلق مؤشر كوسبي الرئيسي في كوريا الجنوبية على ارتفاع 0.24 في المئة مسجلا 2.132.23 نقطة.

ولم يعبأ المستثمرون بتقرير منفصل أصدره اتش اس بي سي بشأن تراجع القطاع الصناعي في كوريا الجنوبية إلى النتيجة المعدلة موسميا بواقع 48.8 نقطة.

ووصل مؤشر مديري المشتريات في اتش اس بي إلى أدنى مستوى له في أبريل/نيسان منذ أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي.

وأوقف نشاط التداول في مؤشر نيكاي الياباني الرئيسي الاثنين من جراء إغلاق أسواق المال بسبب احتفال اليابانيين بالأسبوع الذهبي، وهو أحد الاحتفالات الوطنية، وستباشر الأسواق عملها مرة أخرى الخميس المقبل.

المزيد حول هذه القصة