استقالة جماعية لطياري "مصر للطيران"

مصدر الصورة epa
Image caption وصفت شركة مصر للطيران الاستقالات بالتصعيد المفاجىء

قال المتحدث الرسمى لرابطة طيارى الخطوط الجوية المصرية علي حاتم رشدر إن أكثر من 200 طيار في شركة مصر للطيران قدموا استقالة جماعية لرئيس الشركة بعد اجتماع طارىء لرابطة طياري الخطوط الجوية المصرية للتعقيب على اقرار اللائحة المالية الجديدة للشركة.

ووصفت شركة مصر للطيران الاستقالات بالتصعيد المفاجىء وأضافت أنها تقوم حالياً باتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة للنظر في قبول الإستقالات خلال المدة المنصوص عليها بالقانون .

وأشارت الشركة أن تشغيل رحلاتها منتظم ولم يحدث أي تعطيل أو تأخيرات في مواعيد الرحلات وأعلنت عن اجتماع بعد ظهر السبت القادم مع طياري الشركة بحضور وزير الطيران المدني و قيادات الشركة.

من الجدير بالذكر أنه يعمل بمصر للطيران حالياً 850 طيار وكانت الشركة قد عقدت على مدار الأشهر الماضية عدة اجتماعات مع الطيارين لمناقشة بنود اللائحة الجديدة.

على صعيد آخر ينظر القضاء الإدارى بمجلس الدولة غدا دعوى قضائية تقدمت بها نقابة الطيارين المدنيين المصرية ضد رئيس سلطة الطيران المدنى وذلك لتقليل عدد ساعات عمل الطيارين .

تأتى هذه الدعوة القضائية بسبب تحديد سلطة الطيران المدنى المصرى لعدد ساعات العمل على بعض الرحلات بـ 14 ساعة طيران للطيارين وذلك خلافا لما تنص عليه أحكام قانون العمل.

ومن جانبه، وصف حسام كمال وزير الطيران المدنى في مصر موقف الاستقالات الجماعية لعدد من طيارين شركة مصر للطيران "بالمفاجئ" وأن "التوقيت غير مناسب لمثل هذه القرارات غير المبررة."

وفي تصريح له اليوم الاربعاء، قال كمال إن الطلبات الحالية للطيارين مختلفة عن الطلبات السابقة والتى بالفعل تم مناقشتها فى ظل الاوضاع الحالية من أجل الوصول لحلول منطقية دون الاضرار بمصلحة البلاد.

وأضاف كمال أن من يريد تقديم استقالته فعليه التوجه بشكل رسمى ووفقا للقانون، مشيرا أنه لن يقف أمام مصلحة الطيارين العاملين و لكن التوقيت هو الذى يجعل الوزارة مكبلة الايدى فى ظل الظروف الاقتصادية الحالية.