صندوق النقد يناشد الصين تحرير عملتها

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال الصندوق إن على السلطات الصينية الإقلال من تدخلها في سعر صرف اليوان.

قال صندوق النقد الدولي إن على الصين مواصلة اتخاذ اجراءات من شأنها إدخال قدر أكبر من المرونة في التحكم بسعر تحويل عملتها، في وقت يتباطأ فيه الاقتصاد الصيني.

وقال الصندوق إن على السلطات الصينية الإقلال من تدخلها في سعر صرف اليوان.

وينظر إلى قيمة العملة الصينية على نطاق واسع على أنها مخفضة بشكل متعمد من جانب الحكومة من أجل تشجيع الصادرات.

وتقول الصين إنها تبذل جهودا من أجل تعديل قيمة اليوان مقابل العملات الأخرى.

ويقول محللون إن قيمة اليوان في الحقيقة ما زالت مربوطة عمليا بالدولار الأمريكي.

كما قال الصندوق إن التحفيز النقدي يجب أن يكون "خط الدفاع الأول" بالنسبة للصين عند تعاملها مع تباطؤ اقتصادها.

وتوقع الصندوق أن يستقر النمو الاقتصادي عند 6 بالمئة بحلول عام 2017.

ونصح الصندوق الصين بالتركيز بشكل أكبر على دعم الاستهلاك الخاص.

وكان الاقتصاد الصيني قد نما بنسبة 7 بالمئة في الربع الأول من هذا العام، وهي نسبة كبيرة بالمعايير الغربية ولكنها أقل نسبة تشهدها الصين منذ الازمة المالية في عام 2009.

وكان الاقتصاد الصيني قد تباطأ في العام الماضي إلى أقل نسبة منذ 24 عاما، حيث سجل في عام 2014 نسبة نمو بلغت 7,4 بالمئة مقارنة بـ 7,7 بالمئة في العام الذي سبقه.

وقال صندوق النقد الدولي في آخر تقاريره عن الرؤية الاقتصادية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ إن الصين بحاجة إلى اصلاحات من شأنها "تحويل وجهة الاقتصاد من الاعتماد الزائد على سوق العقارات والصناعات الثقيلة والطلب الخارجي."

وقال إن على الصين أن تنفذ "دون ابطاء" البرنامج الاصلاحي الذي طرح عام 2013 بما في ذلك محاربة فعاليات الاقراض غير الرسمية المحفوفة بالمخاطر.

المزيد حول هذه القصة