ارتفاع صافي إيرادات تويوتا السنوية 19%

Image caption استفادت تويوتا وشركات يابانية أخرى من ضعف الين

أعلنت شركة تويوتا، أكبر مصنعي السيارات في اليابان، تحقيق زيادة في صافي الإيرادات بنسبة 19 في المئة على أساس سنوي خلال العام المنتهي في مارس/ آذار، وهو ما فاق التوقعات.

وجاءت تلك الزيادة مدفوعة بارتفاع مبيعات الشركة في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى هبوط قيمة الين الياباني.

وقالت الشركة إن صافي الإيرادات ارتفعت إلى 2.1733 تريلليون ين (18.1 مليار دولار) من 1.8231 تريلليون في العام الماضي.

لكن الشركة ذكرت أن إجمالي مبيعات سياراتها تراجع في الفترة نفسها بمقدار 144169 وحدة إلى 8971864 وحدة.

وكان الكثير من الشركات اليابانية - خاصة تلك التي تعتمد على التصدير، مثل تويوتا - قد استفادت من ضعف الين، الذي يساعد على خفض تكلفة المنتجات اليابانية المباعة في الخارج.

وتتوقع الشركة ارتفاع صافي الإيرادات إلى 2.25 تريلليون ين خلال العام الذي ينتهي في مارس/ آذار 2016، مدعوما باستمرار قوة المبيعات في السوق الأمريكية.

كما ارتفعت إيرادات التشغيل لدى تويوتا في العام المنتهي في مارس/ آذار 2015 بواقع 458.4 مليون ين إلى 2.7505 تريلليون ين.

وقال اكيو تويودا رئيس الشركة إن "إيرادات التشغيل تحسنت نظرا لعوامل إيجابية منها أسعار الصرف التفضيلية والجهود لخفض التكلفة."

وأضاف أن هذه العوامل الإيجابية "عوضت عوامل سلبية"، منها ارتفاع النفقات وتراجع مبيعات السيارات.

وكانت مبيعات تويوتا قد انخفضت في اليابان، إذ أدت زيادة في ضريبة المبيعات إلى عزوف المستهلكين عن شراء المنتجات مرتفعة التكلفة.

لكن المبيعات في سوق أمريكا الشمالية ارتفعت 185775 وحدة إلى 2715173 وحدة.

المزيد حول هذه القصة