50 مليار دولار استثمارات صينية في البرازيل

مصدر الصورة Getty
Image caption تعتبر البرازيل من أسرع الاقتصادات نموا على مستوى العالم

تخطط الصين لاستثمار حوالي خمسين مليار دولار في البرازيل في مشروعات بُنى تحتية.

ومن المقرر أن توقع صفقة بهذا المعنى بين بنوك من البلدين أثناء زيارة رئيس الوزراء الصيني لي كيكيانغ لريو دي جنيرو الأسبوع المقبل.

وتستثمر الأموال المتضمنة في إطار تلك الصفقة في إنشاء خط سكك حديدية يربط بين الساحل البرازيلي على المحيط الأطلنطي بساحل بيرو على المحيط الهادئ بهدف خفض كلفة الصادرات إلى الصين.

كما أكدت مصادر رسمية صينية أن المشروعات تتضمن أيضا تمويل مشروع مشترك لصناعة الصلب، الذي تستورده الصين في الوقت الراهن من البرازيل في شكل خام غير مصنع.

يقول جوزيه غارسا ليما، نائب وزير خارجية البرازيل لشؤون آسيا، "سوف ننتظر حتى نهاية الزيارة حتى نتوسع في المشروعات التي تتضمنها."

وإضافة إلى المشروع العملاق للسكك الحديدية، يُوجه جزء من الاستثمارات إلى مشروعا ت في مجالات قطع غيار السيارات، الطاقة، الموانيء، والطاقة الكهرومائية.

يُذكر أن البرازيل من بين أسرع القوى الاقتصادية الناشئة من حيث النمو الاقتصادي، إذ ظهرت بقوة في المشهد الاقتصادي العالمي على مدار الأعوام الخمسة الماضية.

وكان الاقتصاد البرازيلي قد تعرض لهزة عنيفة عقب فضيحة عملاق النفط البرازيلي بتروبراس التي تضمنت تورط مسؤولين رفيعي المستوى في ممارسات فساد في البلاد.

ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء الصيني في إطار جولته في أمريكا اللاتينية عدة دول، من بينها كولومبيا، وبيرو، وتشيلي.

وكان رئيس الصين شي جيبنغ قد تعهد في يناير/كانون الثاني الماضي ببدء استثمارات بقيمة 25 مليار دولار في أمريكا اللاتينية على مدار عشر سنوات.

المزيد حول هذه القصة