معهد المديرين البريطاني يطالب الحكومة بـ "إجراءات حاسمة" لخفض العجز

مصدر الصورة PA
Image caption نتائج الاستطلاع كشفت ضرورة إعطاء خفض الإنفاق العام أولوية.

طالب أعضاء في معهد المديرين في بريطانيا حكومة حزب المحافظين الجديدة بضرورة اعتبار خفض العجز في الميزانية أولوية في برنامجها خلال الفترة القادمة.

وأشارت نتائج استطلاع رأي شارك فيه 1211 من أعضاء المعهد المرموق إلى اعتقاد هؤلاء بأنه يجب تحقيق خفض العجز بدرجة أساسية عن طريق خفض الإنفاق وليس زيادة الضرائب.

ويأمل الأعضاء أيضا أن تعتبر الحكومة البنية الأساسية والتعليم ضمن المجالات الرئيسية في سياساتها.

وقال سيمون ووكر، مدير المعهد، إنه حان وقت "العمل الحاسم."

وفي الوقت نفسه، عارض أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع بقوة زيادة اشتراكات المواطنين في صندوق التأمين الوطني أو رفع ضرائب الدخل أو ضريبة القيمة المضافة أو ضرائب الشركات.

وأجري الاستطلاع مباشرة بعد الانتخابات العامة التي أجريت في السابع من الشهر الحالي، وفاز فيها حزب المحافظين بأغلبية 12 مقعدا، ما مكنه من تشيكل الحكومة منفردا.

مصدر الصورة PA
Image caption طالب أعضاء معهد المديرين بعدم الاعتماد في خفض عجز الموازنة على زيادات الضرائب أو الاشتراكات في صندق الضمان الوطني.

وأكدت نتائج الاستطلاع أيضا تأييد تحسين خدمة الانترنت السريع (برود بند) والاستثمار في الطاقة الجديدة والإنفاق على السكك الحديدية.

من ناحية أخرى، أظهرت النتائج تأييدا كاسحا لشن حملة لمواجهة التهرب الضريبي.

وقال ووكر "كانت نتائج الانتخابات أكثر حسما من المتوقع، والآن هو وقت اتخاذ الحكومة الجديدة إجراءات حاسمة."

وأضاف "العودة بالميزانية إلى تحقيق فائض يجب أن تكون هي الهدف الأساسي في البرلمان الحالي، غير أن مؤسسات الأعمال تريد أن يكون هناك تركيز على إيجاد مصادر لمزيد من التخفيضات في الإنفاق وليس زيادة الضرائب بدرجة كبيرة."

المزيد حول هذه القصة