"تشارتر" للاتصالات تشتري "تايم ورنر كيبل"

مصدر الصورة Reuters
Image caption شركات التلفزيون تواجه منافسة قوية في الولايات المتحدة

وافقت شركة الاتصالات تشارتر على شراء شركة التلفزيون الكبيرة تايم ورنر كيبل بسعر قيمته 78.7 مليار دولار.

وتسمح هذه الصفقة بدمج الشركتين الأولى والثانية في مجال الاتصالات والتلفزيون بالولايات المتحدة.

واشترت تشارتر أيضا شركة برايت هاوس للتلفزيون بقيمة 10.4 مليار دولار.

وستستحوذ الشركات الثلاث بعد اندماجها على 23.9 مليون زبون يدفعون الاشتراطات للحصول على خدمات التلفزيون والانترنت في 41 ولاية أمريكية.

وتواجه شركات الاتصالات في الولايات المتحدة منافسة قوية من موفري الانترنت مثل أمازون ونيتفليكس، إذ يتزايد إقبال الزبائن على مشاهدة الأفلام وبرامج التلفزيون على الانترنت.

وتسعى شركات التلفزيون إلى خفض التكاليف وتحسين نوعية برامجها من أجل المنافسة والبقاء.

وتتنافس الشركة الجديدة مع شركة التلفزيون العملاقة كومكوست، التي تملك حاليا 27 مليون زبون في الولايات المتحدة.

وتم التوقيع على عقد الشراء بعدما تخلت كوكوست عن خطتها لشراء تايم ورنر، خشية تعرضها للضغط من هيئات ضبط ومراقبة السوق.

المزيد حول هذه القصة