تسيبراس يبحث حل أزمة ديون اليونان في بروكسل

مصدر الصورة Reuters
Image caption يفترض أن تسدد اليونان دفعة مالية تقدر بـ 216 مليون دولار من الديون المتوجبة عليها لصندوق النقد الدولي يوم الجمعة

دعا رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس القادة الأوروبيين إلى التحلي بالواقعية إزاء أزمة الديون المالية التي تعاني منها بلاده وذلك مع بدء المحادثات حول مستقبل اليونان في بروكسل.

ويفترض أن تسدد اليونان دفعة مالية تقدر بـ 216 مليون دولار من الديون المتوجبة عليها لصندوق النقد الدولي يوم الجمعة.

وسيتقدم الدائنون الدوليون خلال محادثات بروكسل بمجموعة من الاقتراحات في محاولة لفك أزمة الديون المتوجبة على اليونان، كما سيعمل تسيبراس على عرض خطته الجديدة لحل هذه الأزمة التي تعصف ببلاده.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن "اليونان ودائنيها الدوليين يقتربون من التوصل إلى صفقة".

وأضاف هولاند "نحن على بعد أيام أو ساعات من التوصل إلى حل"، مشيراً إلى أن "مطالبة اليونان بأكثر مما تستطيع الإيفاء به، سيمنع عودة النمو الاقتصادي فيها".

وافادت تقارير أن هولاند وتسيبراس والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل اتفقوا في اتصال هاتفي على "ضرورة" خفض أهداف الفوائض المالية الاولية في الموازنة اليونانية و"ضرورة" التوصل الى حل فوري في المفاوضات الجارية بين اليونان والجهات الدائنة لها.

والفائض الأولي في الموازنة هو الفارق بين إجمالي النفقات الحكومية (باستثناء خدمة الدين العام) وإجمالي إيراداتها.

وكانت الناطقة باسم المفوضية الأوروبية قالت إنه "من المبكر الحديث عن التوصل إلى اتفاق نهائي الاربعاء".

وكانت اثينا تعهدت بتحقيق فائض أولي في الموازنة بنسبة 3 في المئة من اجمالي الناتج المحلي في 2015 و4.5 في المئة في 2016، الا ان نائب رئيس الوزراء اليوناني يانيس دراغاكيس،أكد أن حكومته غير قادرة على تحقيق هذا الهدف وما تصبو اليه هو نسبة تقل عن 1 في المئة في 2015 و1.5في المئة في 2016.

المزيد حول هذه القصة