صندوق النقد الدولي يطالب واشنطن بعدم رفع نسبة الفائدة قبل 2016

مصدر الصورة AFP
Image caption نسبة الفائدة مستقرة في حدود الصفر منذ 2008

في خطوة نادرة طالبت مدير صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد البنك المركزي الأمريكي بعدم رفع سعر الفائدة قبل حلول عام 2016.

وفي الوقت ذاته أكدت لاغارد أن الصندوق سيبقى في حالة ترقب لظهور أي دلائل تشير إلى تضخم في الأسعار.

ويعتقد الصندوق أن مرحلة الخطر بالنسبة للاقتصاد الأمريكي قد مرت لكن لاغارد قالت إن التسرع في رفع أسعار الفائدة قد يسبب انكماشا للأسعار.

وأوضح تقرير للصندوق أن رفع معدل الفائدة بدرجات مختلفة قد يؤدي إلى انعكاس التأثير على الاقتصاد.

وأضاف التقرير أن المضاعفات الدولية لرفع الفائدة في السوق الأمريكي دفعت إلى الاتصال بالبنك المركزي الأمريكي.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أكدت نهاية العام الماضي أنها ستبقي نسبة الفائدة منخفضة "فترة طويلة" بعد انتهاء برنامج التحفيز في شهر أكتوبر/تشرين أول المنصرم.

وقالت محافظة البنك المركزي الأمريكي، جانيت يلين، في مؤتمر صحفي: "ليس هناك آجال محددة لرفع نسبة الفائدة".

وكانت الخزانة الأمريكية تشتري سندات بمليارات الدولارات في محاولة لإبقاء نسبة الفائدة منخفضة، وبالتالي تشجيع الإنفاق.

ولكن بعد انتعاش الاقتصاد الأمريكي، قال البنك المركزي إن إجراءات الدعم لم تعد ضرورية.

وينتظر المستثمرون الآن متى سيرفع البنك المركزي الأمريكي نسبة الفائدة، التي تقبع في حدود الصفر منذ 2008.

المزيد حول هذه القصة