الخطوط الجوية الإماراتية تستبعد تفاقم الخلاف مع شركات طيران أمريكية

طائرة تابعة لطيران الاتحاد مصدر الصورة a
Image caption تنفي شركات الخطوط الجوية الإماراتية والخطوط الجوية القطرية والاتحاد للطيران حصولها على أي دعم حكومي .

استبعد الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الإماراتية، سير تيم كلارك، أن تشهد أزمة حالية بين شركات طيران إماراتية وقطرية وأخرى أمريكية نهاية سيئة.

وقال كلارك لبي بي سي إنه يتوقع أن تتدخل الحكومة الأمريكية وتضفي "درجة من التعقل" على التعامل مع الخلاف المرتبط بمزاعم حصول الخطوط الجوية الإماراتية والخطوط الجوية القطرية والاتحاد للطيران على دعم حكومي .

وتطالب شركات طيران في الولايات المتحدة الحكومة الأمريكية بالتحقيق فيما وصف بأنه دعم حكومي غير عادل تستفيد منه هذه الشركات.

وتنفي الشركات الثلاث تلقيها أي دعم.

ويقول كلارك إن الاتهامات غير الصحية لشركته ترجع إلى أن منافسيها لا يصدقون أن الشركة أداؤها جيد "دون أي تلاعب".

وأضاف: "الناس لا يصدقون أن لدينا شركة الطيران بهذا الحجم خلال 30 عاما تشتري عددا كبيرا من الطائرات الجديدة وتسير رحلات في كافة أنحاء العالم وتجني أرباحا كثيرة."

وأشار إلى أن ذلك لم يكن حال قطاع الطيران خلال السنوات الخمسين الماضية.

وفي عام 2013، أصبحت الخطوط الجوية الإماراتية أول شركة طيران في الشرق الأوسط تسير رحلات من مدينة ميلان الإيطالية إلى نيويورك.

وأعلنت الشركة الشهر الماضي تحقيق زيادة في صافي الأرباح السنوية بقيمة 40 في المئة خلال العام المالي المنتهي في مارس/آذار، وذلك بسبب انخفاض أسعار النفط.

"مهم جدا" للولايات المتحدة

وتتهم شركات أمريكان آيرلاينز ويونايتد أيرلاينز ودلتا آيرلاينز الأمريكية شركات الطيران الخليجية الثلاثة بالحصول على دعم حكومي قيمته 40 مليار دولار خلال السنوات العشرة الماضية.

وتقول الشركتان الأمريكيتان إن هذا الدعم مخالف لاتفاقية "السماوات المفتوحة" بين الولايات المتحدة وقطر والإمارات.

لكن كلارك حذر من أن أي قرار من الحكومة الأمريكية للحد من نشاط شركته داخل الولايات المتحدة سيكون له تداعيات على الاقتصاد الأميركي.

وقال إن اقتصاد الولايات المتحدة سيتضرر بشكل بالغ حال إلغاء اتفاقية السماوات المفتوحة التي عادت بثروات طائلة لقطاع الطيران وشركات مثل بوينغ وجنرال إلكتريك.

وكان رئيس الخطوط الجوية القطرية قد لوح الأربعاء بالانسحاب من تحالف "عالم واحد" لشركات الطيران، متهما شركة "أمريكان آيرلاينز" بتعطيل أعمال شركته.

المزيد حول هذه القصة