رئيس المفوضية الأوروبية يتهم الحكومة اليونانية بتضليل ناخبيها

مصدر الصورة Reuters
Image caption أكد تسيبراس أن البنك المركزي الأوروبي يصر على "التضييق المالي" على اليونان

اتهم رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الحكومة اليونانية بتضليل الناخبين.

وتأتي هذه الإتهامات بعد تصريحات أدلاها رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس مفادها أن "الدائنين الدوليين يحاولون "إذلال" اليونان.

وأكد جان كلود يونكر أن "الحكومة اليونانية لم تقل الحقيقة كاملة بشأن اقتراحاتها لسداد ديونها".

وأضاف " ألقي باللوم على اليونانيين لأنهم لم يوصلوا رسالتي بدقة إلى الشعب اليوناني".

وقال تسيبراس إن "الدائنين يريدون رفع سعر ضريبة القيمة المضافة للكهرباء"، وانتقد وزراء يونانيون اقتراحات بزيادة الضريبة على الأدوية.

زيادة الضرائب

من جهته، قال يونكر إنه "لا يسعى إلى زيادة الضرائب على الأدوية والكهرباء"، مضيفاً أن "رئيس الوزراء يعلم ذلك، لأن ذلك سيعتبر خطأ كبيراً".

وأضاف "المناقشات في اليونان وخارج اليونان ستكون أسهل بكثير، لو قامت الحكومة بالكشف عما تقترحه المفوضية بشكل دقيق".

وعلى صعيد متصل، أكد وزير المالية اليوناني يانيس فاروفاكيس أن مقترحات الاتحاد الأوروبي تضمنت زيادة في ضريبة القيمة المضافة، وقال" ربما يونكر لم يقرأ الوثائق التي قدمها لتسيبراس أم قرأها إلا أنه نسي محتواها".

"إذلال"

وقال تسيبراس إن "الاتحاد الأوروبي والدائنين الدوليين يريدون اقتطاع رواتب التقاعد وزيادة الضرائب وذلك "ليس فقط لإذلال الحكومة اليونانية، بل لإذلال الشعب اليوناني بأكمله".

وأضاف "علينا أن نسعى لإبرام اتفاق تتوزع فيها الأعباء بالتساوي ولا يضر أصحاب الأجور والمعاشات."

وأوضح تسيبراس أن البنك المركزي الأوروبي يصر على "التضييق المالي" على اليونان ملقيا باللوم على البنك والاتحاد الأوروبي بسبب رفض تقديم إعفاءات من الديون

المزيد حول هذه القصة