لجنة سعودية كويتية لإعادة العمل في حقول النفط في المنطقة المحايدة

مصدر الصورة AFP

شكلت الكويت والمملكة العربية السعودية لجنة مشتركة لحل الأزمة بين البلدين بخصوص أبار النفط في المنطقة المحايدة بينهما.

وأكد على العمير وزير النفط الكويتي أنه لايوجد أي إطار زمني لنهاية عمل اللجنة لكنه توقع إن تتوصل لحل قريب للأزمة.

ونشبت الأزمة بين البلدين عام 2009 بعدما جددت الرياض التعاقد مع فرع شركة شيفرون في الرياض لتشغيل حقل الوفرة لمدة 30 عاما دون إخبار الكويت.

وردا على هذه الخطوة قامت الكويت بمنع طاقم العمل الأجنبي في الحقل من الحصول على تأشيرات لدخول البلاد.

وأغلقت السلطات السعودية حقل الوفرة في أكتوبر/ تشرين أول الماضي لما قالت إنه "أسباب بيئية" بينما أغلقت الكويت حقل الخفجي قبل 6 أسابيع للصيانة ولم تعد تشغيله حتى الأن.

ولم يؤثر إغلاق الحقلين الذين ينتجان معا ما يقرب من نصف مليون برميل يوميا على أسعار النفط المتراجعة منذ عدة أشهر.

وسبب النزاع معاناة أكبر نسبيا للكويت التى لاتمتلك إحتياطيا كبيرا من النفط عكس السعودية.