المخاوف اليونانية تدفع الأسهم الآسيوية للهبوط

فتحت الأسهم الآسيوية، الإثنين، منخفضة في أول رد فعل للسوق على قرار اليونان إغلاق بنوكها وفرض رقابة على رؤس الأموال للحد من حجم المبالغ الممكن سحبها.

وانخفض مؤشر نيكاي 225 الرئيسي في اليابان 1.81 في المئة عند 203375 نقطة في تداولات منتصف الصباح.

وفي أستراليا، انخفض مؤشر إس آند بي/إيه إس إكس 200 بنسبة 1.85 في المئة عند 544440 نقطة.

وفي الصين، فتح المؤشر القياسي الرئيسي مرتفعا بنسبة 1 في المئة تقريبا قبل أن يسجل تراجعا كبيرا.

واستمر مؤشر شنغهاي المركب في التداول متقلبا لمعظم تداولات الصباح، لكنه انخفض 1.66 في المئة مسجلا 411830 نقطة في تداول منتصف الصباح.

وفي غضون ذلك، انخفض مؤشر هانغ سينغ في هونغ كونغ 1.73 في المئة عند 2620684 نقطة بعد إغلاقه منخفضا 1.8 في المئة، الجمعة الماضية.

ومن المقرر أن تدفع اليونان قسطا بقيمة 1.6 مليار يورو (1.75 مليار دولار؛ 1.1 مليار جنيه إسترليني) من ديونها إلى صندوق النقد الدولي، الثلاثاء.

لكن خطة الدائنين الدوليين لإنقاذ اقتصاد البلاد ستنتهي في اليوم نفسه، وقال البنك المركزي الأوروبي إنه لن يزيد تمويل الطوارئ الممنوح لأثينا.

وقال الخبير الاقتصادي، دانيال مارتن، من كابيتال إكونوميكس، لبي بي سي، إن الوضع الحالي "هو الأقرب التي تضطر فيه اليونان إلى الخروج من منطقة اليورو"، وسيكون على الأرجح أسبوعا سيئا بالنسبة للأسواق الآسيوية.

Image caption سيراقب المستثمرون عن كثب الأسهم في الصين بعدما خفض البنك المركزي سعر الإقراض لعام بواقع 25 نقطة أساس ليصل إلى 4.85 في المئة

ومن المقرر أن تظل البنوك اليونانية مغلقة حتى 7 يوليو/ تموز المقبل، أي بعد يومين من الاستفتاء المقرر إجراؤه على شروط الدائنين الدوليين لتلقي أثينا أموالا جديدة.

وستغلق بورصة أثينا كذلك، اليوم الإثنين.

الأرقام اليابانية

وانخفضت الأسهم في اليابان على الرغم من أرقام رسمية أظهرت ارتفاع مبيعات التجزية بنسبة 1.7 في مايو/ آيار مقارنة بالشهر السابق، وهو أسرع معدل نمو منذ سبتمبر/ أيلول من العام الماضي.

لكن أرقام رسمية أخرى أشارت إلى أن الإنتاج الصناعي قد خالف التوقعات، ليهبط 4 في المئة في مايو/ آيار مقارنة بالعام السابق.

وقال مارسيل ثيليانت، من كابيتال إكونوميكس: "الهبوط في الإنتاج الصناعي في مايو/ آيار يشير إلى انكماش في إجمالي الناتج المحلي لهذا الربع".

وأضاف: "وهذا يثبت وجهة نظرنا في أن البنك الياباني سيضطر إلى تسريع إجراءات التخفيف قبل مرور وقت طويل".

وفي الوقت نفسه، انخفضت كذلك أسهم كوريا الجنوبية بانخفاض مؤشر كوسبي 1.55 في المئة عند 205792 بعد انتهاء أربع أسابيع من الخسارة المتوالية، الأسبوع الماضي.

خفض الفائدة بالصين

وخفض البنك المركزي الصيني، السبت، سعر الإقراض لعام بواقع 25 نقطة أساس بنسبة 4.85 في المئة، وهو رابع تخفيض للبنك منذ نوفمبر/ تشرين الثاني. وخفض كذلك حجم المبالغ النقدية التي على البنوك الاحتفاظ بها كاحتياطات بواقع 50 نقطة أساس.

وقال محللون إن تلك الخطوات تعكس مخاوف بكين من أن الأموال لا تتدفق إلى القطاعات الأكثر احتياجا في اقتصادها. وقال آخرون إن البنك قام بذلك ردا على هبوط الأسهم يوم الجمعة، وهو الهبوط الذي شهد إغلاق مؤشر شنغهاي منخفضا أكثر من 7 في المئة.

المزيد حول هذه القصة