الأزمة في اليونان: تحذيرات أوروبية من احتمال خروج البلاد من اليورو حال رفض مقترحات الدائنين

مصدر الصورة Reuters
Image caption قال القادة الأوروبيون إن اليونانيين سيصوتون الأحد المقبل على البقاء في منطقة اليورو أو الخروج منها وليس على مقترحات الدائنين

حذر القادة الاوروبيون اليونانيين من أن عدم تأييدهم للإقتراحات التي تقدم بها الدائنون والتي سيتم الاستفتاء عليها يوم الأحد، سيعني أن اليونان ستخرج من العملة الأوروبية الموحدة "اليورو".

وقال زيغمار غابيريل، نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إن " التصويت سيحدد إن كانت اليونان ستقول "نعم" أو "لا" لليورو".

وكانت المحادثات بين اليونان ومجموعة الدائنين قد تعثرت الأسبوع الماضي، مما أدى إلى إغلاق البنوك وسوق الأوراق المالية في اليونان هذا الأسبوع.

وإنهارت أسواق البورصة العالمية بشكل حاد الاثنين.

وقال القادة الأوروبيون إن اليونانيين سيصوتون الأحد المقبل على البقاء في منطقة اليورو أو الخروج منها.

وقال رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي إن "الخيار سيكون بين اليورو أو الدراخما (العملة اليونانية)، فيما رأى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن "الاستفتاء من شأنه أن يوضح إن كانت اليونان تريد البقاء في منطقة اليورو أم لا".

مصدر الصورة EPA
Image caption لمح تسيبراس إلى انه سيستقيل من منصبه إن صوت الناخبين بـ "نعم" للاستفتاء"

التصويت بـ "لا"

وحض رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس أبناء بلاده في مقابلة مع التلفزيون اليوناني على التصويت بـ "لا" الأحد وذلك لتعزيز موقف اليونان التفاوضي مع الدائنين الدوليين.

وقال تسيبراس إن "حكومته تريد البقاء في منطقة اليورو ولكنها تريد مزيداً من العدل"، مضيفاً " لن يطردونا من منطقة اليورو، لأن خسارتهم ستكون كبيرة".

ولمح تسيبراس إلى أنه سيستقيل من منصبه إن صّوت الناخبين بـ "نعم" للاستفتاء".

وأشار إلى أنه في حال أراد الشعب اليوناني المضي قدماً في خطط التقشف إلى الأبد، مما يجعلنا غير قادرين على رفع رؤوسنا، سنحترم ذلك، إلا أننا لن نكون من سينفذ ذلك".

تداعيات سلبية

وقال وزير الخزانة البريطانية جورج أوزبورن إن "خروج اليونان من منطقة اليورو سيكون له تداعياته السلبية، وعلى بريطانيا أن لا تتهاون مع تداعيات خروجها، رغم أن بريطانيا خارج العملة الموحدة".

وأكد أوزبورن أن " جميع المتقاعدين البريطانيين الذين يعيشون في اليونان، سيحصلون على مستحقاتهم المالية كالمعتاد"، إلا أنه نصح السياح البريطانيين بالتزود بمزيد من الأموال من فئة اليورو.

"انتقادات قاسية"

مصدر الصورة Getty
Image caption سيصوت الناخبون يوم الأحد على الشروط الخاصة التي وضعها الدائنون

وقال رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر إنه "يشعر بالخيانة نتيجة سلوك اليونان خلال المحادثات حول الأزمة المالية التي تعصف بها".

وأضاف يونكر أن "الاقتراحات اليونانية تم تعديلها عن قصد وكانت متأخرة"، مشيراً إلى أن " الباب ما زال مفتوحاً أمامها".

وأكد أنه ما زال يؤمن أن "خروج اليونان من منطقة اليورو ليس خياراً، إلا أنه أكد أن مقترحات الدائنين لليونان فيها الكثير من العدل الاجتماعي".

ويوم الأحد، سيصوت الناخبون على سؤال لا يعتبر بسيطاً، مثل إن كانوا يريدون البقاء في منطقة اليورو أو الخروج منها، بل إن كانوا يوافقون أو يرفضون الشروط الخاصة التي وضعها الدائنون على بلادهم.

المزيد حول هذه القصة