معهد المديرين البريطاني يطالب الحكومة بإصلاح النظام الضريبي

مصدر الصورة PA
Image caption معهد المديرين يطالب أيضا "بتبسيط النظام الضريبي المعقد"

قال معهد المديرين البريطاني إن وزير المالية جوروج أوزبورن بحاجة إلى تنفيذ خطة إصلاح ضريبية "طموحة"، في الموازنة الجديدة التي سيعلنها الأربعاء المقبل.

وقال مدير المعهد سيمون ووكر إن تبسيط النظام الضريبي "شديد التعقيد" يسمح له بوضع "موازنة داعمة للاستثمار."

وكان استطلاع لرأي أعضاء معهد المديرين في مايو/ أيار الماضي قد قال إن حكومة حزب المحافظين الجديدة يجب أن تعطي أولوية لخفض عجز الموازنة.

لكن المعهد يرى الآن أن ذلك وحده غير كاف.

وقال المعهد: "أعضاء المعهد مستمرون في تأييد أولوية الوزير بالقضاء على العجز المالي السنوي بنهاية فترة البرلمان الحالي، لكن بهذا التعهد وحده لن يعتبر قطاع الأعمال أن الموازنة ناجحة."

وأضاف: "يجب أن يكون وزير المالية طموحا، في خطته للإصلاحات الضريبية بهدف خلق اقتصاد عادل يتضمن ضرائب بسيطة ومعقولة على الثروة، ويمكن فيه تفهم أن الإعفاءات الضريبية تشجع مزيدا من الناس على شراء أسهم في الشركات الريادية."

صعوبة الاستثمار

وطالب المعهد وزير المالية بتفعيل سلسلة من الإصلاحات، بما في ذلك تعديلات الضريبة على المواريث والضريبة على أرباح رأس المال.

ودعا المعهد لإجراء مشاورات حول دمج الضريبتين، لتجنب احتمال حدوث ازدواج ضريبي.

كماحث الحكومة على رفع بدل الاستثمار السنوي من 500 إلى 600 ألف استرليني، "لمساعدة الشركات على تبني مشروعات استثمارية طويلة الأجل."

وقال سيمون ووكر: "وزير المالية لديه فرصة لتقديم موازنة داعمة للاستثمار، تسهل على المستثمرين زيادة رأس المال وزيادة الاستثمار في القطاع الخاص."

وأضاف: "النظام شديد التعقيد للبدلات غير الموثوقة والخطط المتضاربة أو المتداخلة تجعل من الصعب على الشركات اتخاذ قرارات بالاستثمار طويل المدى."

وأردف: "بالنسبة للأفراد فإن الاستثمار عملية شاقة، ما يعني أن الكثيرين لا يعتبرونه خيارا بالأساس."

وقال ووكر إن وزير المالية بحاجة إلى أن يتأكد من أن النظام الضريبي "يعزز الاستثمار ومن السهل أن يفهمه كل من الأفراد والشركات".

المزيد حول هذه القصة