بورصة نيويورك تعلّق التداول لأسباب "تقنية"

مصدر الصورة Reuters

أعلنت بورصة نيويورك تعليق التداول على كل الأسهم لأسباب تقنية، لكنه نفى وجود هجوم الكتروني.

وذكرت البورصة - الأكبر على مستوى العالم - أنها ستدلي بمزيد من المعلومات بشأن القرار في أقرب وقت ممكن.

ولم يعلن القائمون على مؤشر ناسداك وجود أي مشاكل تقنية، وقالوا أنه مستمر في تداول الأسهم المدرجة في بورصة نيويورك.

وقالت متحدثة باسم بورصة في بيان "نعاني حاليا مسألة تقنية، ونعمل على حلها بأسرع ما يمكن".

وأضافت المتحدثة "سندلي بمعطيات إضافية في أقرب وقت ممكن، ونحن نبذل ما في وسعنا للتوصل إلى حل عاجل، والتواصل على نحو كامل وشفاف، وضمان إعادة فتح السوق في وقت ملائم وعلى نحو منظم".

وفي وقت لاحق، أعلنت البورصة عبر صفحتها بموقع تويتر أن المشكلة كانت بسبب مسألة تقنية داخلية وليست هجوما الكترونيا.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك اوباما على إطلاع بالأمر.

وكانت البورصة الأمريكية في تراجع قبل تعليق التداول، إذ عزز تراجع الأسواق الصينية مخاوف بشأن التأثير على نمو الاقتصاد العالمي.