انخفاض سعر الذهب لأدنى مستوياته منذ خمس سنوات

مصدر الصورة AFP

تراجع سعر الذهب لأدنى مستوى له منذ أكثر من خمس سنوات وسط إقبال المستثمرين على البيع بعد أن أكد مسؤولون أمريكيون التوقعات برفع أسعار الفائدة هذا العام.

وانخفض سعر الذهب بواقع 4 في المئة ليصل إلى نحو 1.088.05 دولار للأوقية في التعاملات الآسيوية، وهو الأدنى منذ مارس/آذار عام 2010.

ودفع ذلك المستثمرين إلى الإقبال على التعاملات بالدولار الأمريكي، الذي سجل ارتفاعا متأثرا باحتمال رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" أسعار الفائدة بسبب تحسن أداء الاقتصاد الأمريكي.

ويقبل المستثمرون عادة على شراء الذهب خلال الفترات التي تتسم بالغموض.

وكان الاثنين هو أول يوم تنخفض فيه تعاملات الذهب إلى أقل من المستوى الأساسي الذي يبلغ 1.100 دولار منذ 26 مارس/آذار عام 2010.

وتراجع أيضا سعر البلاتينيوم بواقع 5 في المئة ليصل إلى أدنى مستوى له منذ الأزمة المالية العالمية.

وقال المحلل الاستراتيجي للأسواق ايفان لوكاس من شركة "اي جي" إن التراجع الأخير في أسعار الذهب قد يشير إلى "حالة من الارتداد" إلى 1.000 دولار للأوقية بنهاية العام الحالي.

وأوضح في تصريح لبي بي سي: "لا توجد إشارات واضحة (أو سبب) لشرائه. إنه معدن خامل ويمثل تخزينه قيمة حال بيعه لاحقا، لكن مستويات التضخم ظلت ثابتة والاستثمار في الدولار الأمريكي والسندات هو بشكل واضح أكثر جذبا".

ارتفاع الاحتياطي الصيني

ويأتي هذا التراجع بالرغم من أن إعلان الصين، التي تمثل أكبر مستهلك للذهب في العالم، يوم الجمعة أن احتياطيات الذهب لديها ارتفعت 57 في المئة في نهاية يونيو/حزيران الماضي مقارنة بآخر إحصاءات أعلنتها بشأن هذه الاحتياطيات قبل أكثر من ست سنوات.

لكن هذا الارتفاع لم يرق لتوقعات المحللين. ويعادل الذهب حاليا 1.65 في المئة من إجمالي الاحتياطيات الأجنبية في الصين مقارنة بـ1.8 في المئة في يونيو/حزيران عام 2009 بالرغم من الزيادة في الكميات.

وتراجع اهتمام المستثمرين بالذهب مع تعزيز الدولار قيمته الأسبوع الماضي بعد أن أكدت رئيسة البنك المركزي الأمريكي جانيت يلين مجددا التوقعات بأن البنك في طريقه لرفع أسعار الفائدة هذا العام.

وتأثرت بشدة أسهم شركات تعدين الذهب في أستراليا من جراء تراجع الأسعار.

وانخفضت أسهم شركة "ايفولوشن مايننغ" بأكثر من 13 في المئة في التعاملات الأولية، بينما تراجعت الأسهم في شركات "ريجيس ريسورسز" و"نورثرن ستار ريسورسز" و"نيوكرست مايننغ" جميعها بأكثر من ثمانية في المئة.

المزيد حول هذه القصة