اغلاق مصنع ينتج هواتف آيفون مقلدة في الصين

مصدر الصورة BBC World Service

أغلقت السلطات الصينية مصنعا ينتج هواتف آيفون مقلدة، واعتقلت 9 اشخاص لضلوعهم في تأسيس وادارة المصنع.

وكان المصنع المذكور قد انتج نحو 41 الفا من هذه الاجهزة المقلدة.

وتقول التقارير إن المئات من العمال كانوا يعيدون تدوير اجزاء الهواتف ويصدرونها على انها هواتف آيفون جديدة. وبلغت قيمة الهواتف المقلدة 19 مليون دولار.

وكانت السلطات الصينية قد عثرت على المصنع في الرابع عشر من ايار / مايو الماضي، ولكنها لم تعلن عن ذلك الا يوم الاحد من خلال وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بمكتب الامن العام في العاصمة بكين.

وكان المصنع قد أسس في كانون الثاني / يناير الماضي من قبل رجل وزوجته في احدى الضواحي الشمالية لبكين حسبما اعلنت السلطات الصينية.

ويقول الصينيون إنهم احيطوا علما بوجود المصنع من قبل السلطات الامريكية التي ضبطت بعضا من الهواتف المقلدة.

ويأتي اغلاق المصنع وسط حملة تقودها السلطات الصينية لمحاربة المنتجات والسلع المقلدة، تمارس من خلالها ضغطا على الشركات الصينية لاجبارها على تسجيل علاماتها التجارية.

كما وافقت الصين على التعاون مع السلطات الأمريكية للتصدي للتدفق الكبير للمنتجات المقلدة والمزيفة بين البلدين.

وجاء اكتشاف المصنع بعد مضي اربع سنوات على اكتشاف عدد من المتاجر المزيفة لشركة أبل في مدينة كونمينغ الصينية.