أزمة الديون اليونانية: صندوق النقد الدولي حذر من خطة إنقاذ ثالثة

مصدر الصورة AP
Image caption ما زالت المفاوضات بين اليونان ودائنيها مستمرة

أعرب صندوق النقد الدولي عن حذره الشديد من المشاركة بأي مساهمات مالية في حزمة الإنقاذ المالية الثالثة لليونان.

وكشفت تصريحات مسؤول في صندوق النقد الدولي أنه من غير المرجح أن يقدم الصندوق أي تمويل في المرحلة الأولى.

وقال المسؤول إن "صندوق النقد الدولي لن يقوم بهذه الخطوة، إلا بعدما تقوم منطقة اليورو وأثينا باتخاذ خطوات تخفف بدورها من مخاوفه".

ويعتقد موظفو صندوق النقد الدولي أن "النقاط التي تم الاتفاق عليها لغاية الآن، ليست كافية لجعل ديون الحكومة اليونانية مستدامة.

وما زالت المفاوضات بين اليونان ودائنيها مستمرة، فضلاً عن صندوق النقد الدولي، الذي يرى موظفيه أن حكومات منطقة اليورو بحاجة إلى إعفاء اليونان من بعض ديونها.

وأردف المسؤول في صندوق النقد الدولي أنه " يتوجب على اليونان التعهد بإجراء مزيد من الإصلاحات لتستطيع الإيفاء بديونيها".

ولم يكشف المسؤول عن ماهية هذه الاصلاحات، إلا أنها تتضمن إصلاحات للنفقات المالية الحكومية والحفاظ على الإيرادات الضريبية، اضافة إلى الاصلاحات الهيكلية وإزالة العوائق ضد النمو الاقتصادي، الذي كلما كان أسرع كلما ساعد في إيفاء الديون المستحقة على اليونان.

ورأى المسؤول أن اليونان ومنطقة اليورو غير مستعدتين لاتخاذ مثل هذه الخطوات.

المزيد حول هذه القصة