توقع هبوط الأسهم اليونانية 20 في المئة مع إعادة فتح السوق المالي

مصدر الصورة Getty
Image caption تتوقع المفوضية الأوروبية انكماش الاقتصاد اليوناني بنسبة 2 إلى 4 في المئة

يتوقع هبوط الأسهم اليونانية بنسبة 20 في المئة مع إعادة فتح السوق المالي الإثنين بعد إغلاق دام خمسة أسابيع.

وكان السوق المالي قد أغلق قبيل فرض الحكومة "ضوابط على رأس المال" في خضم أزمة الديون.

ويقول المتداولون إنهم يتوقعون خسارات فادحة بسبب مخاوف من ازدياد سوء الوضع الاقتصادي في اليونان.

ويقول تاكيس زمانيس، كبير المتداولين في إحدى شركات التداول، إن "احتمال رؤية سهم واحد يرتفع غدا قريبة من الصفر. الشك يلقي بظلاله على إمكانية أن توقع الحكومة اتفاقية الإنقاذ المالي في الوقت المحدد، وهناك تكهن بحدوث انتخابات جديدة".

وقد تكون أسهم البنوك هي الأكثر عرضة للهبوط، لأن هناك حاجة لضخ سيولة في المؤسسات المالية.

وأفاد تقرير في صحيفة "أفغي" القريبة من حزب رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس أن أثينا طلبت 10 مليارات يورو هذا الشهر من أجل ضخ السيولة اللازمة في البنوك.

وتشكل البنوك خمس مؤشرات السوق المالي، وقد هبط مؤشر البنك الوطني اليوناني المدرج في الولايات المتحدة 20 في المئة إثناء إغلاق السوقي المالي اليوناني.

ولن تحقق البنوك اليونانية أرباحا هذه السنة، وهي تعاني من القروض المتعثرة.

وبالرغم من اتفاق اليونان مع دائنيها على خطة للإنقاذ المالي إلا أن الخلافات السياسية الداخلية قد تؤدي إلى إجراء انتخابات مبكرة في البلاد.

وتتوقع المفوضية الأوروبية أن ينكمش الاقتصاد اليوناني بنسب تتراوح بين 2 و 4 في المئة هذه السنة.

المزيد حول هذه القصة