صانعو أودي وBMW وميرسيدس يستحوذون على خرائط نوكيا

مصدر الصورة AFP

أعلنت مجموعة من صانعي السيارات الألمانية تضم شركات أودي وبي أم دبليو ودايملر المالكة شركة ميرسيدس بنز، استحواذه على خدمة (HERE) للخرائط التابعة لشركة نوكيا.

وبلغت قيمة الصفقة 2.8 مليار يورو (3.1 مليار دولار أمريكي)، وستسمح لتلك الشركات الاستفادة من تلك الخدمة في السيارات ذاتية القيادة مستقبلا.

وبعدما باعت نوكيا قسم تصنيع الهواتف فيها إلى مايكروسوفت في عام 2013، ركزت الشركة الفنلندية على انتاج معدات للشبكات اللاسلكية.

وقال مصنعو السيارات الألمانية الثلاث في بيان مشترك إن خدمة الخرائط من نوكيا "ستعبد الطريق لجيل جديد من خدمات التجوال وتحديد المواقع، وبالنسبة لصناعة السيارات فإنها - الخدمة - أساس أنظمة المساعدة الجديدة والقيادة بدون سائق".

وبين المصنعون في البيان، إن كل شركة ستمتلك حصة متساوية في خدمة (HERE) ولن يطالب أي منهم بزيادتها، وإن إدارة الخدمة ستكون مستقلة ولن تتدخل المجموعة التي تجمعهم في عملها.

وقال محلل في شركة IHS المتخصصة في تحليل المعلومات ودراسات الجدوى، إن خدمة HERE بالإضافة إلى TomTom هما الشركتان اللتان توفران خدمة خرائط الملاحة عالميا، كبديل لخرائط غوغل وأبل، وإن الصفقة ستعطي شركات السيارات تلك (أودي و بي أم دبيلو ودايملر) الأفضلية في امتلاك تلك الخدمة وبياناتها.

ويتوقع ان تكتمل إجراءات الاستحواذ خلال النصف الأول من العام المقبل.

المزيد حول هذه القصة