ارتفاع أرباح تويوتا في الربع الأول بنسبة 10 في المئة

مصدر الصورة Getty
Image caption تراجع صرف الين ساعد في ارتفاع أرباح تويوتا

أعلنت شركة صناعة السيارات اليابانية تويوتا عن ارتفاع أرباحها في الربع الأول من العام بنسبة 10 في المئة، بفضل ضعف الين، وخفض التكاليف.

وقالت الشركة إن أرباحها ارتفعت في الفترة من أبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران إلى 5،2 مليارات دولار.

وتتوقع تويوتا زيادة بسيطة في مبيعاتها خلال كامل العام.

وبينت الأرقام، الأسبوع الماضي، أن فولكس فاغن الألمانية تفوقت على تويوتا لتصبح أكبر شركة سيارات في العالم، في النصف الأول من العام.

انتعاش أمريكي

وقال بيان للشركة: " إن معدلات الصرف الدولية وجهود خفض التكاليف كانت عوامل إيجابية، أم العوامل السلبية فهي تراجع عدد المبيعات، وارتفاع نفقات مبادرة تعزيز التنافسية".

وسجلت تويوتا تراجعا طفيفا في مبيعاتها باليابان، ولكن المبيعات ارتفعت في أمريكا الشمالية، بينما بقيت في مستواها في أوروبا.

واستفادت شركة صناعة السيارات اليابانية من تراجع صرف الين، ومن انتعاش الاقتصاد الأمريكي في الشهر الماضي.

وتواصل تحسن الظروف الاقتصادية في أوروبا، ولكن التخوف من تبعات أزمة الديون اليوناية لا يزال موجودا.

"مقاربة ثنائية"

وسجلت المبيعات أكبر تراجع في آسيا وأمريكا الجنوبية وأفريقيا والشرق الأوسط، لأن الأسواق النامية شهدت تباطؤا في نموها.

وقال محلل في سوق السيارات بمؤسسة فروست أند سوليفان، لبي بي سي إن تويوتا واجهت منافسة في الصين من السيارات المحلية، فيفيك، وفايديا.

وأضاف أن: "الشركات تواجه دائما منافسة في السوق الصينية من سيارات أرخص ثمنا، وتويوتا تستعمل مقاربة ثنائية، تعتمد على تكنولوجيتها ونوعيتها، من أجل رفع حصتها في السوق الصينية مستقبلا".

وتقول تويوتا إنها رفعت توقعات مبيعاتها خلال العام من 8،9 مليون وحدة إلى 8،95 مليون وحدة.

المزيد حول هذه القصة