بريطانيا تتهم شركتي فايزر وفلين بالمبالغة في سعر الدواء

شعار فايزر مصدر الصورة AP
Image caption كانت فايزر قد أبرمت اتفاقا عام 2012 مع شركة فلين بتسويق العقار محل التحقيق

اتهمت هيئة المنافسة والأسواق بالمملكة المتحدة شركتي فايزر وفلين للأدوية بتحديد أسعار "مبالغ فيها وغير عادلة" لأدوية مضادة للصرع.

وتصنع شركة فايزر الأقراص التي يستخدمها 50 ألف مريض في بريطانيا، بينما تتولى شركة فلين بيعها.

وأكدت فايزر أنها تتعاون مع هيئة المنافسة والأسواق.

وقالت الهيئة إنه عند صنع فايزر للعقار لأول مرة، أنفقت هيئة الخدمات 2.3 مليون جنيه استرليني لشرائه. وزادت هذه القيمة لتصل إلى 50 مليون عام 2013.

كما قالت الهيئة إن فايزر باعت حقوق التوزيع لفلين عام 2012، لكنها استمرت في صنع وتوفير العقار للشركة.

وأوضحت الهيئة أن أسعار العقار ارتفعت بعد هذا الاتفاق.

وقالت آن بوب، مديرة مكتب خيانة الثقة في الهيئة: "لم تتوصل الهيئة إلى دليل قاطع في هذه المرحلة على خرق الشركة لقانون المنافسة. سننظر في الأمر بحذر، ونتحدث مع ممثلي الشركتين قبل اتخاذ قرار حول إدانتهم بخرق القانون".

ويمكن تغريم الشركتين بحوالي عشرة في المئة من عوائد مبيعاتهما السنوية، لخرقها موقع السيطرة في السوق، ويعتمد على مدى خطورة هذا الخرق.

وقالت فايزر في بيان إنها حريصة على "ضمان استمرار إمداد مرضى المملكة المتحدة بمنتجاتها، وكان ذلك هو الدافع وراء قرارنا بتوفير المنتج. وتتعاون فايزر بشكل كامل مع هيئة المنافسة والأسواق في تحقيقها".

ولم ترد شركة فلين على الرسالة التي أُرسلت إليها.

المزيد حول هذه القصة